أخبار

وزير التعليم العالي يتفقد مستشفى الرمد بأسيوط بعد تطويرها بـ 15 مليون جنيه

تفقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بعمل وزير الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، مستشفى الرمد بمحافظة أسيوط، وذلك بعد تطويرها بقيمة 15 مليون جنيه، بما يساهم في تقديم أفضل خدمة طبية للمواطنين.

وأثني الوزير خلال جولته على المجهودات المبذولة داخل المستشفى لخدمة أهالي محافظة أسيوط، حيث تبلغ سعة المستشفى 50 سريرًا، وتم استحداث خدمات تشخيصية على أعلى مستوى من خلال قسم أبحاث العيون ويضم الأشعه التليفزيونية ومقاس العدسة، الأشعه المقطعية لعصب العين ومركز الإبصار، وأشعة بصبغة الفلورسين لقاع العين، ليزر للقزحيه وإزالة تامة العدسة، وليزر لاعتلال الشبكية السكري، بالإضافة إلى كمبيوتر النظارات ومجال الإبصار.

وأوضح الدكتور خالد عبدالغفار أنه تم إبرام بروتوكول تعاون بين مستشفى الرمد بمحافظة أسيوط وقسم الرمد بجامعة أسيوط لإجراء العمليات الكبرى على أعلى مستوى من خلال قسم العمليات والمزود بأحدث الميكروسكوبات الجراحية، وتشمل ( مياه بيضاء جرحية، مياه بيضاء فاكو، عمليات الحول وحقن مرضى الارتشاح السكري للشبكية)، وذلك بالإضافة إلى إجراء العمليات الصغيرة والمتوسطة.

وأضاف الوزير أنه تم اعتماد المستشفى بالزمالة المصرية، ضمن استراتيجية النهوض بمنظومة التعليم الطبي المهني للفرق الطبية، لافتًا إلى التعاقد مع عدد من أعضاء هيئة التدريس بجامعة أسيوط لتوفير البرامج التدريبية للأطباء وتبادل الخبرات بما يساهم في تقديم خدمة طبية ذات جودة عالية للمواطنين.

رافق الوزير خلال جولته، كل من، الدكتور أحمد السبكي مساعد وزير الصحة والسكان لشئون الرقابة والمتابعة، والدكتور محمد زين وكيل وزارة الصحة بمحافظة أسيوط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad