مدارس وجامعات

وزير التعليم العالي يتفقد مؤسسة جامعات المعرفة الدولية

تفقد د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم السبت، مؤسسة جامعات المعرفة الدولية التي تستضيف فرع جامعة كوفنتري البريطانية، بالعاصمة الإدارية الجديدة، برفقة د. أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات، ود. محمد الطيب القائم بأعمال أمين مجلس شئون فروع الجامعات الأجنبية، ود. عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، وأ. محمد غانم رئيس الإدارة المركزية للمجالس، ود. محمود علام رئيس مؤسسة جامعات المعرفة الدولية، ود. مصطفى رفعت مستشار الوزير لفرع جامعة كوفنتري، ولفيف من قيادات الوزارة والجامعة.

اطمأن الوزير على انتظام سير العملية التعليمية بالجامعة، وتفقد عدد من القاعات الدراسية والمعامل، كما اطمأن سيادته على جاهزيتها وتزويدها بأحدث الوسائل والنظم التعليمية؛ لتأهيل الطلاب لسوق العمل المحلي والإقليمي والدولي، كما تبادل الحديث مع عدد من الطلاب، وتحدث معهم حول تجربتهم العلمية بالجامعة.

وفي كلمته، أشاد د. عبدالغفار بالجهود المبذولة والتطور الملحوظ داخل الجامعة خلال السنوات الثلاث الماضية، مؤكدًا حرص الحكومة المصرية على تزويد الباحثين بالمهارات التعليمية المناسبة، والأدوات التي تُمكنهم أن يُصبحوا قادة المستقبل، وذلك فى إطار تنفيذ رؤية مصر 2030، والتي تتضمن تحسين جودة التعليم العالي، وتحقيق نقلة نوعية في هذا القطاع.

وأشار الوزير إلى أن نظام العمل بفروع الجامعات الأجنبية والمؤسسات الجامعية، يهدف إلى تطوير منظومة التعليم العالى والبحث العلمى داخل جمهورية مصر العربية، والعمل على تعزيز الصلات بين هذه المنظومة ونظيرتها بالدول التي يتواجد بها المقر الرئيسي للجامعة، وتوفير فرص التعليم العالي العالمية داخل الدولة، مع الحفاظ على الهوية الوطنية للطلاب المصريين به؛ لإعداد الطلاب لمُستقبل أفضل بمهارات تُمكنهم من مواكبة متطلبات السوق العمل الدولية، وتحقيق متطلبات السوق المحلي بما يُسهم في دفع وتنمية الاقتصاد المصري في مختلف المجالات.

وأضاف د. عبدالغفار أن تنفيذ البرامج التعليمية المُطبقة بالجامعات الأجنبية يُتيح للطلاب فرص للتواصل مع رجال الأعمال، ومن ثم توفير فرص عمل بالشركات الكبرى وفتح مجالات الابتكار، فضلاً عن تبادل الخبرات مع الجامعات العالمية، مؤكدًا حرص الوزارة على مُتابعة تطور الاستراتيجية التعليمية بالجامعة منذ إنشائها؛ لتعزيز بناء القدرات المصرية، وتطوير أساليب التعليم العالي من خلال تطبيق أفضل النظم العالمية التى تساهم فى دعم تواصل الطلاب مع أعضاء هيئة التدريس الدوليين، وكبار رجال الصناعة.

جدير بالذكر أن مؤسسة جامعات المعرفة الدولية التي تستضيف فرع جامعة كوفنتري البريطانية، تم إنشاؤها بالعاصمة الإدارية الجديدة، بناءًا على قرار السيد رئيس الجمهورية رقم 423 لسنة 2019 و602 لسنة 2020، وتُقدم الجامعة العديد من التخصصات وتمنح العديد من الدرجات العلمية، وهي: درجة البكالوريوس فى تخصصات (الإعلام الرقمية، علوم الحاسوب، التصميم الجرافيكي، العمارة الداخلية والتصميم، الهندسة الميكانيكية، الهندسة الكهربائية والإلكترونية، الهندسية المدنية، الحوسبة،  القرصنة الأخلاقية والأمن السيبراني، الأعمال والتسويق، علوم المحاسبة والتمويل، إدارة الأعمال، إدارة الأعمال والموارد البشرية، علم النفس، علم النفس الرياضي والتدريبي).

كما يعتزم فرع جامعة كوفنتري إضافة العديد من البرامج الدراسية المتميزة، خلال العام الأكاديمي القادم، لمنح درجة البكالوريوس فى تخصصات (المالية،  التسويق الرقمي، الأعمال الدولية في الأزياء، إنتاج الأفلام، التسويق الدولي، تصميم المنتجات)، بالإضافة إلى درجة الماجستير في تخصصات (الإدارة الهندسية، إدارة الإنشاءات ونظم معلومات المباني).

وتقع جامعة كوفنتري البريطانية ضمن “المراكز الثلاثة الأولى في أوروبا”، والأولى في المملكة المُتحدة في جودة المُشاركة الطلابية، طبقًا لتصنيف مؤسسة التايمز للتعليم العالي في أوروبا عام 2018، كما حصلت على التقييم الذهبي في التميز التعليمي للحكومة البريطانية، وتُصنف كواحدة من أفضل 15 جامعة في المملكة المتحدة، طبقاً لدليل الجارديان الجامعي لعام 2020، وحصلت على المرتبة الثالثة في مجال الهندسة الميكانيكية بالمملكة المُتحدة، والمرتبة الخامسة في التصميم المعماري بالمملكة المتحدة، وذلك طبقاً لدليل الجارديان الجامعي لعام 2020، كما حصلت على أفضل مُصدر للخبرات الدولية لمدة ثلاث سنوات متتالية في المملكة المتحدة، طبقاً لـ”وكالة إحصاء التعليم العالي”.

ويحصل الطالب على نفس شهادة التخرج المُعتمدة من الجامعة الأم في المملكة المتحدة، كما يحصل على رقم قيد مُسجل لدى الجامعة الأم، ويمنح الطالب الحق في الحصول على خدمات وامتيازات الجامعة الأم،  كما يحصل الطالب على حق حرية التحرك بين فرع الجامعة بجمهورية مصر العربية والجامعة الأم؛ للاطلاع على التجارب والدراسات الناجحة واكتساب الخبرات الدولية في التخصصات المختلفة، مع وجود إمكانية لتبادل الخبرات بين الطلاب والأكاديميين على أحدث النُظم التعليمية المُطبقة في مجالات الهندسة والحاسبات والتصميم والإعلام.

كما تعمل مؤسسة جامعات المعرفة الدولية، على استضافة فرع لجامعة نوفا البرتغالية من خلال توقيع عقد شراكة في أكتوبر 2021، على أن يتم منح درجة البكالوريوس في التخصصات التالية (الإدارة، الهندسة البيئية، الهندسة والإدارة الصناعية، الرياضيات التطبيقية لإدارة المخاطر، إدارة المعلومات).

ويعُد توقيع عقد الشراكة نتاجًا لبروتوكول التعاون المُوقع بين وزارة التعليم العالي المصرية ووزارة العلوم والتكنولوجيا والتعليم العالي البرتغالية؛ بهدف تعزيز آليات التعاون بين البلدين، في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، والذي تضمن إنشاء أفرع للجامعات البرتغالية في مصر، لتكون مصر أول دولة تُنشئ بها البرتغال أفرع لجامعاتها بالخارج، خاصة وأن جامعة نوفا البرتغالية تُعد إحدى كبرى الجامعات البرتغالية، ويأتي ذلك تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بإنشاء فروع للجامعات الأجنبية المرموقة في العالم بالعاصمة الإدارية الجديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad