سياسة وبرلمان

وزير التعليم العالي : ننشئ أول أكاديمية مصرية لعلوم الفضاء لتلعب دورا مهما في القوى الناعمة للدولة

كتب – محمد إبراهيم:

أكد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إن الدولة المصرية اتجهت إلى التوسع في إنشاء مستشفيات الأورام والسرطان، وذلك بسبب زيادة نسبة الوفيات الناجمة عنها، موضحا أن: “حجم الوفيات الأكبر كان متعلقا بأمراض القلب إلا أنه من سنة 2025 إلى 2030، متوقع أن تكون النسبة الأكبر للوفيات متعلقة بأمراض السرطان.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، برئاسة النائب فخري الفقي، لمناقشة مشروع الموازنة وموازنة البرامج والأداء لديوان عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

جاء ذلك خلال استعراض وزير التعليم العالي والبحث العلمي مشروعان الموازنة العامة الجديدة ومنها الاستثمارات الخاصة بالمستشفيات.

وقال الوزير خلال استعراض موازنة التعليم العالي والبحث العلمي خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب برئاسة الدكتور فخري الفقي، أن من أبرز المشروعات مبنى مقر وكالة الفضاء الأفريقية وتم الانتهاء من 93٪ من المشروع ويتم تجهيز وتوجد أيضا وكالة الفضاء المصرية ويتم إنشاء أول أكاديمية مصرية لعلوم الفضاء يتم تأسيسها وهو دور مهم للقوى الناعمة المصرية وأن تكون مصر مركز أفريقيا للعلوم الفضائية.

وأشار إلى أنه تم تشغيل وكالة الفضاء المصرية وإطلاق قمرين صناعيين بالتعاون مع الصين.

وأشار إلى أن مصر بها حاليا 55 جامعة، إذ تضاعف عددها خلال العشر سنوات الماضية، مضيفا: ” تم إنشاء 4 جامعات حكومية وهناك حامعتين على وشك الانتهاء منهما، واحدة في أبو رديس في جنوب سيناء التي ليس بها جامعة، مشيرًا إلى جامعة العريش التي تخدم شمال سيناء وتقوم بدور كبير جدا.. وتم إنشاء مستشفى جامعي بها وتقوم بدور كبير في علاج المواطنين وكذلك الأشقاء القادمين من غزة.

وتابع: ولأن الجامعات هي من تبني المجتمعات، لذلك كان حرصنا على إنشاء جامعة في أبو رديس، التي تتميز بشركات بترول وموقع متميز في المحافظة، لذلك هي انطلاقة للتعليم في تلك المنطقة”.

وأوضح أن المشروع الآخر هو إنشاء جامعة بمدينة الغردقة بالبحر الأحمر، والتي بها ستكون كل المحافظات على مستوى الجمهورية بها جامعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى