اقتصادالموقع

وزير البترول يضع حجر الأساس لمشروع تحويل محطة الحمد البرية بتكلفة استثمارية مليار جنيه بخليج السويس

كتبت_ ندى محمد أيوب

قام المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بوضع حجر الأساس لمشروع تحويل محطة الحمد البرية التابعة للشركة العامة للبترول لمحطة معالجة متكاملة بتكلفة استثمارية تقدر بحوالى مليار جنيه بهدف تحسين عمليات المعالجة وزيادة القدرة التشغيلية ومعالجة الزيوت، ولاستيعاب زيادة إنتاج الشركة العامة للبترول والشركات الشقيقة العاملة بمنطقة رأس غارب وشقير بخليج السويس، وكذلك مشروع تنفيذ وحدات معالجة الصرف الصناعى للوصول إلى التوافق الكامل مع محددات قانون حماية البيئة بتكلفة تقدر بحوالى 510 ملايين جنيه.

وجاء ذلك خلال الزيارة التفقدية التى قام بها المهندس طارق الملا لعدد من المواقع والتسهيلات الإنتاجية بمنطقتى شقير ورأس غارب بخليج السويس بالبحر الأحمر.

وأضاف الملا أن إجراءات تصحيح التشوهات السعرية للوقود ساهمت بشكل فعال فى توفير الموارد المالية اللازمة لتنفيذ خطط التطوير للبنية التحتية والتسهيلات بشركات الإنتاج، وفى ضوء ذلك وجه الملا بالتعجيل والإسراع فى تنفيذ مشروعات المسح السيزمى ثلاثى الأبعاد وتكثيف برامج الحفر باستخدام أحدث التكنولوجيات لزيادة معدلات الإنتاج بالمنطقة، خاصة وأن خام غارب يتم تصديره مما يوفر العملة الأجنبية للإقتصاد القومى.

وخلال الجولة قامت شركة جابكو باستعراض النتائج الأولية لمشروع المسح السيزمى الجديد بمنطقة وسط خليج السويس باستخدام أحدث التقنيات في مجال المسح السيزمى والتى نفذته جابكو وشركة ويسترن جيكو بتكلفة بلغت 49 مليون دولار.

وأوضح العرض أنه سيتم حفر 7 أبار تنموية خلال الفترة القادمة مع إجراء دراسة فنية لـ6 ابار أخرى منها 3 ابار استكشافية، وارتفاع الاحتياطيات بحوالى 62 مليون برميل زيت خلال العامين السابقين منها 50 مليون برميل من خلال حفر آبار جديدة بامتداد شمال صفا، جارى حالياً حفر بئر استكشافى بمنطقة امتياز شمال شرق رمضان.

كما تم وضع خطة قصيرة الأجل لمد 3 خطوط أنابيب بحرية بحقل أكتوبر بشمال خليج السويس، بالإضافة إلى مد خط أنابيب برى ليربط بين منطقة تسهيلات الإنتاج برأس بكر ومحطة معالجة الزيت الخام بمنطقة رأس شقير، كما تم وضع خطة عمل يتم تنفيذها حتى نهاية العام الحالى تستهدف زيادة متوقعة فى الإنتاج تصل إلى 3400 برميل زيت يوميا، كما تم استعراض برامج عمل جابكو لمنظومة التحكم الرقمى والخاص بالمراقبة والتحكم فى الآبار عن بعد.

كما استمع وزير البترول ومرافقوه إلى عرض توضيحى حول أهم نتائج أعمال شركتى غرب بكر ودارا للبترول والتطور الذى شهدته معدلات الاحتياطي في مناطق امتيازهما وارتفاع الإنتاج اليومى من الزيت الخام إلى حوالى 12 ألف برميل زيت خام يوميا من خلال 95 بئر منتج بالصحراء الشرقية والغربية.

كما تم استعراض المشروعات المدرجة بالخطة الحالية والمستقبلية، أهمها البدء فى حفر 16 بئر جديدة بتكلفة إجمالية تصل إلى 23 مليون دولار ومن المتوقع أن تضيف حوالى 5000 برميل زيت خام للإنتاج اليومى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad