اقتصاد

وزير البترول يبحث سبل تعزيز التعاون المشترك مع المرصد المتوسطي للطاقة

كتبت – هاجر على

استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المدير العام للمرصد المتوسطي للطاقة “OME” هدى بن جنات التى ابدت إعجابها بهذه النسخة من المؤتمر الذي شمل كافة انشطة الطاقة سواء الكربوهيدرية او الجديدة والمتجددة والهيدروجين.

الطاقة المتجددة

وأضافت هدى بن جنات اننا نسعى سويا لعمل دراسة لمعرفة الاحتمالات والامكانيات الخاصة بالطاقة المتجددة وكيفية مواجهة التحديات التي تعوق تحقيق ذلك، وكذلك دراسة احتياجات كل دولة من الطاقة، لافتا إلى ان مصر لديها سوق كبير فى مجالات الطاقة وإمكانية التصنيع المحلى مقارنة بعدد كثير من دول المنطقة، ويجب التركيز على استخدام احدث التكنولوجيات فى شتى مجالات الطاقة.

واوضح المهندس طارق الملا ان مصر منفتحة على العالم وتتعاون مع الجميع، ونهتم بعناية بدراسات المرصد المتوسطي للطاقة، مشيرًا إلى أن مصر لديها العديد من الاحتمالات والامكانيات فى جميع سلاسل الطاقة.

ويبحث مع نائب رئيس شركة الجرافات البحرية الوطنية الإماراتية التعاون

استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ناصر المرزوقى نائب رئيس شركة الجرافات البحرية الوطنية الإماراتية للمشروعات وهشام عودة رئيس الشركة للعمليات والوفد المرافق حيث تم بحث فرص ومجالات تعزيز التعاون مع قطاع البترول فى تصميم وتنفيذ المشروعات البترولية فى ظل رغبة قوية من الشركة للشراكة مع شركتى إنبى وبتروجت فى تنفيذ المشروعات داخل وخارج مصر.

وخلال اللقاء أكد الملا أن شركات قطاع البترول اكتسبت خبرات كبيرة فى تصميم وتنفيذ المشروعات بمستويات عالمية ونجحت فى التوسع فى هذا النشاط خارج مصر وخاصة شركتى إنبى وبتروجت، مؤكدًا أن شركة إنبى تعد مدرسة هندسية متميزة تخرج أجيال وأجيال من المهندسين المتميزين لما تمتلكه من خبرات ومهارات متميزة ومتنوعة، وأن شركة بتروجت تعد الذراع التنفيذى للقطاع فى تنفيذ المشروعات الضخمة وفقًا لأعلى المعايير والمواصفات العالمية.

ورحب الوزير برغبة الشركة الإماراتية فى تعزيز التعاون مع قطاع البترول فى المشروعات الاستراتيجية الهامة.
ومن جانبه أبدى نائب رئيس الشركة الإماراتية إعجابه بالمستوى العالمى الذى وصلت إليه شركات قطاع البترول المصرى وبتنامى أهمية مؤتمر إيجبس عامًا بعد عام حتى أصبح أحد أهم الأحداث العالمية فى مجال الطاقة، مشيرًا إلى رغبة الشركة فى الشراكة الممتدة مع شركتى إنبى وبتروجت ووضع خطة عمل للتنفيذ الفعلى للمشروعات الهامة داخل وخارج مصر وذلك بعد نجاح عدة مشروعات بالتعاون مع شركة بتروجت فى منطقة الخليج العربى.

وأضاف أن الشركة تعتزم الاستثمار فى مشروعات الطاقة الخضراء والربط بين مصر وقارة أوروبا من خلال انشاء خطوط أنابيب على أعماق قد تصل إلى ألفين كيلومتر.

وشهد اللقاء الاتفاق على عقد اجتماعات فنية بين الجانبين للاتفاق على المشروعات ذات الاهتمام المشترك ووضع أطر العمل والجداول الزمنية لتنفيذها.

حضر اللقاء المهندس وليد لطفى رئيس شركة بتروجت والمهندس وائل لطفى رئيس شركة إنبى والمهندس محمود ناجى وكيل الوزارة لنقل وتسويق المنتجات البترولية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى