اقتصادالموقع

وزير الإنتاج الحربي يبحث مع سفيرة كولومبيا تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية

بحث المهندس محمد أحمد مرسى وزير الدولة للإنتاج الحربي، مع آنا ميلينا مونيوس دي جابريا سفيرة جمهورية كولومبيا لدى مصر سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين الجانبين، وذلك خلال استقبال وزير الإنتاج الحربي لمونيوس في ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.

وشارك في اللقاء مهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس الهيئة القومية للإنتاج الحربي والمهندس محمد شيرين محمد المشرف على الإدارة المركزية لمكتب الوزير والمهندس محمود عرفات مستشار الوزير.

وتم استعراض الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية والفنية لشركات ووحدات الإنتاج الحربي والمجالات، التي يمكن التعاون فيها مع الشركات العاملة بمجالات مماثلة بجمهورية كولومبيا على الصعيدين المدنى والعسكرى.

وأعرب الوزير “مرسي” عن تطلعه بأن يكون للقاء دوراً مهماً في فتح آفاق جديدة للاستثمار بالدولتين تساعد في إنشاء عمليات تبادل تجاري قوية بين الجانبين.

وأشار وزير الإنتاج الحربي إلى أن الجانبين يرتبطان بعلاقات وثيقة، مؤكداً على اهتمام وزارة الإنتاج الحربي بالاستفادة من الخبرات الكولومبية فى العديد من المجالات، لافتا إلى حرص الوزارة على التعاون مع مختلف الشركات العالمية فى مجال نقل وتوطين التكنولوجيات الحديثة بمصر، وذلك في ضوء العمل المتواصل الذي تبذله وزارة الإنتاج الحربي للتماشي مع التوجه العام للدولة وتحقيق سياساتها الرامية إلى تطوير وتطويع القدرات والإمكانيات الصناعية والفنية والتكنولوجية المتاحة، بما يدعم استراتيجيات التنمية المستدامة من خلال الاعتماد على قدرات التصنيع المحلية بأيدي مصرية وبأعلى معايير الجودة العالمية.

وبين أن مصر تعد سوقاً واعدة لجذب منتجات كافة الشركات العالمية كما أنها تعد مركزاً للإنطلاق إلى الأسواق العربية والإفريقية.

من جانبها أوضحت آنا ميلينا مونيوس دي جابريا سفيرة جمهورية كولومبيا لدى مصر أنه توجد علاقات صداقة وتعاون مشترك بين الجانبين، بالإضافة إلى وجود تفاهم متبادل بشأن ضرورة دفع العلاقات الثنائية إلى الأمام في المجالات الصناعية والاقتصادية المختلفة، مضيفةً أنه توجد فرص هامة لتعزيز التعاون التجاري بين كولومبيا ومصر.

وأشادت سفيرة كولومبيا بدور مصر المحوري في المنطقة العربية والشرق الأوسط وجهودها في مكافحة الإرهاب، معربةً عن تطلع عدد من الشركات الكولومبية لفتح آفاق جديدة للتعاون مع شركات الإنتاج الحربي في إطار ما تشهده من تطوير على مختلف الأصعدة، خاصةً في ظل إهتمام الدولة المصرية بتوفير المناخ الداعم للإستثمار وجذب المزيد من استثمارات الشركات العالمية وفي ضوء عمليات التحديث الجارية في مصر وإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الذكية، مشيدةً بالنشاط الملحوظ لوزارة الإنتاج الحربي في دعم المشروعات القومية والتنموية في مصر.

وأوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر أنه في نهاية اللقاء اتفق الجانبان على تبادل الزيارات والوفود بين شركات الإنتاج الحربي والشركات الكولومبية للوقوف على الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية لدى الطرفين على أرض الواقع وتحديد موضوعات التعاون المقترحة بدقة ووضع آليات تضمن تحقيق تعاون مشترك مثمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad