اقتصاد

وزيري: المقبرة الجنوبية جزء من جبانة منف الأثرية

قال الدكتور مصطفى وزيري الامين العام للمجلس الأعلى للآثار، الهرم المدرج زوسر والمقبرة الجنوبية عانيا لفترة كبيرة جدا من سوء الحالة، لكن الدولة المصرية طورت من حالتهما كثيرا وافتتحت الهرم المدرج والمدخل الجنوبي، لافتًا إلى بذل جهود كبيرة في المقبرة الجنوبية.

وأضاف وزيري خلال حواره ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، الذي يعرض عبر القناة الأولى والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين حسام حداد وجومانا ماهر: “كل الكتب الأثرية في العالم كله تقول إن عمق المقبرة الجنوبية تبلغ 28 متر، لكن هناك 3 متر رديم، ولرفعه كان يجب تفكيك التابوت ورفعه إلى الأعلى، من المنظر يتبين استحالة الوضع بمعدة كبيرة لرفع أجزاء التابوت، لكننا فعلناها .. فعلها المرمم المصري والصبان المصري والمهند المصري والأثري المصري”.

وتابع: “بذلنا مجهودا غير عادي، وما حدث شرف للمصريين والعالم اجمع، وأحمد الله على أننا نضيف موقعا مهما جدا للزيارة للسائح المصري والعربي والأحنبي”، مشيرًا إلى أن المقبرة الجنوبية جزء من جبانة منف الأثرية المسجلة على قائمة التراث العالمي.

وأردف، ان المصري أبهر العالم بتطوير المقبرة الجنوبية، كما أن المسلات التي كانت محطمة إلى 8 أجزاء في منطقة صان الحجر استطاع أن يتعامل معها بالشكل الأمثل وعادت كما كانت لتزيين الميادين المصرية على غرار ميدان التحرير.

وحول تطوير طريق الكباش، أكد وزيري أنه يصل بين معابد الكرنك ومعبد الأقصر، ويتم بذل جهد غير عادي لتطويره، مشيرًا إلى أن لصوصا نقبوا عن الآثار من بضعة أشهر وتم القبض عليهم وحبسهم: “نتيجة للعملية تعرض البيت للتصدع وتمت الإزالة ونحن على موعد مع كشف أثري جديد قريبا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad