فن وثقافة

وزيرة الثقافة تشهد احتفالية الاوبرا بالذكرى 70 لثورة 23 يوليو

احتفالية وطنية كبرى شهدتها الفنانة الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة بمناسبة الذكرى 70 لثورة 23 يوليو ونظمتها دار الاوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر واحياها كورال اطفال الاوبرا ونجوم الموسيقى العربية بقيادة المايسترو صلاح غباشى وحضرها حشد جماهيرى ضخم من مختلف الشرائح العمرية والاجتماعية .

وخلالها وجهت عبد الدايم التهنئة لجموع الشعب المصرى بهذه المناسبة الخالدة وقالت ان ثورة يوليو علامة فارقة فى تاريخ مصر ، مشيرة انها نجحت فى تحقيق احلام وطموحات ابناء الوطن ، واضافت انها قدمت دعما كبيرا ورعاية مميزة للثقافة والفنون ادى لازدهار الابداع وانتاج اعمال شكلت ذاكرة ووجدان الامة .

وكان الحفل قد اقيم على مسرح النافورة وخلاله استعرض المايسترو صلاح غباشى خبراته المميزة فى القيادة ليخلق حالة من التناغم والانسجام بين الفرقة الموسيقية والمطربين ، كما شهد الميلاد الفنى للصوت الواعد بسملة كمال البالغة من العمر 14 عام والحائزة على جائزة الدولة للمبدع الصغير والتى اكدت ثراء مستقبل مصر فى مجال الطرب حيث لفتت الانظار باداء مبهر لاغنيتى ام البطل وحبايب مصر .

واثار المطربون الحماسة الوطنية للحضور الذين تفاعلوا معهم فى مجموعة مميزة من المؤلفات التى عبرت عن مشاعر الولاء والانتماء منذ اعلان الثورة حيث تغنى مؤمن خليل بـ لو عديت وع الدوار ، وقدم حسام حسنى صورة ، وشدت صابرين النجيلى بـ يا حبيبتى يا مصر و مصر التى فى خاطرى ، وتغنت اميرة احمد بـ ع الربابة و المصريين ، وقدم وليد حيدر بالاحضان ، وادى كورال الاطفال الله يا بلادنا – ابنك يقولك يا بطل – دولا مين – لفى البلاد وتشارك الجميع فى غناء يا اغلى اسم فى الوجود كما عزفت الفرقة موسيقى دموع فى عيون وقحة ، وسبق ذلك فيلما تسجيليا من اعداد استوديو المونتاج بالاوبرا تناول مسيرة ثورة 23 يوليو منذ انطلاقها واهم نتائجها مرورا بمراحل الاصلاح الذى تبعها .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad