أخبارالموقع

وزيرة البيئة: دمج معايير الاستدامة البيئية في المنشآت الفندقية سيخلق ميزة تنافسية للسياحة البيئية في مصر 

أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة عن تنفيذ برنامج لتقديم الدعم الفني وبناء القدرات للعاملين بقطاع الفنادق من خلال مشروع “دمج صون التنوع البيولوجي بالسياحة في مصر” وبالتعاون مع وزارة السياحة والآثار والاتحاد المصري للغرف السياحية، وذلك على مدار ثلاث أيام بمدن مرسي علم والغردقة وشرم الشيخ، بحضور ممثلين عن 62 منشأة فندقية.

وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن البرنامج يأتي ضمن جهود وزارة البيئة لدعم السياحة المستدامة ودمج البعد البيئي في ملفات التنمية ومنها الأنشطة السياحية، بهدف تعميم تنفيذ معايير الاستدامة في تشغيل المنشآت الفندقية، والمساهمة على زيادة ربحية واستدامة القطاع، وذلك بعد تقييم الوضع الحالي للفنادق واعداد توصيات بالمعايير الواجب تطبيقها للتقليل من نفقاتهم وتحقيق أعلى معدل للاستدامة المالية والبيئية، حيث يتم حاليا إعداد الدليل الارشادى لتطبيق هذه المعايير.

وأشارت وزيرة البيئة إلى دور اجراءات بناء قدرات العاملين في المنشآت الفندقية في مجال الاستدامة البيئية، وخاصة في محافظتى جنوب سيناء والبحر الأحمر لتطوير العمل بالفنادق ومنحها ميزة تنافسية سياحية مع استضافة مصر في نوفمبر المقبل لمؤتمر المناخ COP27 والذي يعد الحدث الأضخم بيئيا من حيث حجم المشاركة من بلدان العالم.

واضافت د.ياسمين فؤاد أن البرنامج يعمل على رفع وعي وبناء قدرات العاملين بقطاع الفنادق في عدة مجالات منها، نظم إدارة الموارد والتطوير المستدام، وتقييم الوضع الحالي للوصول لأفضل الممارسات، والجدوى الاقتصادية والبيئية من تطبيق المعايير المقترحة، بالإضافة إلى آليات تنفيذ المعايير المقترحة بالفنادق بنجاح، وفهم دور التنوع البيولوجي في قطاع السياحة، وآليات خفض النفقات التشغيلية المرتبطة بكل من (المياه ، الطاقة ، الموارد والمخلفات)، مع الحفاظ علي البيئة والتنوع البيولوجي بما يضمن استدامة الموارد الطبيعية ومن ثم استدامة العائدات الاقتصادية للقطاع الفندقي علي المدي الطويل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad