اقتصادالموقع

وزيرة البيئة: الممارسات البشرية الخاطئة سبب أساسي في تغيرات المناخ

كتبت أميرة السمان

قالت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن الحملة الوطنية “رجع الطبيعة لطبيعتها” عبارة عن دعوة للحفاظ على البيئة والحد من الممارسات البشرية الخاطئة والتي كانت ومازالت سبب اساسي ورئيسي في تغيرات المناخ وارتفاع معدلات الاحتباس الحراري.

أضافت “فؤاد” أن الوزارة طرحت فكرة للاعلان عن الحملة لخصت فيها نتيجة الممارسات الخاطئة وتأثيراتها على البيئة السلبية من خلال رحلة افتراضية للمستقبل وكيف في حالة استمرارنا في نفس الممارسات والتعامل الخاطيء مع البيئة وعدم الوعي بالتغيرات المناخية، هنوصل إلى أين وكيف سيكون شكل حياتنا.

وخلال كلمتها قالت وزيرة البيئة إن هناك تساؤلات كثيرة واجهتنا قبل اطلاق الحملة ومنها هل المواطني على علم بما يحدث في التغيرات المناخية وكيف سيواجه هذه التغيرات بالاضافة إلى مبادرات كثيرة اطلقناها كتنظيف الشواطيء والأكياس البلاستيك حتى جاءت الفرصة لاستضافة مصر للدورة الـ 27 لمؤتمر المناخ ، ووجدنا أنه لا يمكن الذهاب إلى مدينة شرم الشيخ ولا يمكن ان يتم اطلاق المؤتمر على أرض مصر بدون المواطن المصري أن يكون واعي ومدرك معني تغير المناخ ولماذا تم اطلاق المؤتمر هذه الدورة من مصر بدون مشاركة حقيقية لكافة أطياف المجتمع لذلك وضعنا خطة موازية اننا كما وضعنا خطة لوجيستية وواستعداداتنا فنيا واقتصاديا وتفاوضيا ان نستعد علىمستوى محافظات الجمهورية لذلك اطلقنا اول حوار وطني للمناخ من داخل مدينة السلام في مارس الماضي وكانت الفكرة للحوار اننا ننزل المحافظات ونقوم بعمل ندوات ولقاءات ونسمع المواطنين والاطراف المختلفة.

وتم خلال الجلسة النقاشية عرض فيلم تسجيلي حول إطلاق الحملة الوطنية “رجع الطبيعة لطبيعتها” لمؤتمر المناخ COP27 بحضور وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، والمستشار على أبوسنة.

يذكر أن الهدف من حملة “رجع الطبيعة لطبيعتها” هو خلق وعي بيئي حقيقي بقضايا التغيرات المناخية وسط المجتمع المصري بكافة أطيافه وفئاته العمرية بالإضافة لدور الكنيسة والأزهر للمشاركة الفعالة في حماية البيئة من آثار التغيرات المناخية وتنمية المسئولية لديهم بأهمية دورهم في تلك القضية التي أصبحت حقيقة واقعة في حياتنا لابد أن نساهم في حلها لأننا جميعا نحصد آثارها فيما نشهده من تقلبات جوية وآثار مناخية غير معتادة.

وأكدت وزيرة البيئة أن المجلس الوطني للتغيرات المناخية برئاسة رئيس الوزراء المسئول عن القرارات الاستراتيجية، منذ 2018، مضيفة أن تشجيع الشباب جزء كبير من أولويات الوزارة وتقليل تلوث الهواء حيث ان مصر جزء كبير من أفريقيا الخضراء والتي سيكون لها سيشن خاص في مؤتمر المناخ COP27 بمدينة شرم الشيخ نوفمبر المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad