اقتصادالموقع

وزيرة البيئة: «المصريين قالو إلا المانجة محدش يقربلها»

كتبت أميرة السمان

قالت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة إن التغيرات المناخية أصبحت قضية حقيقة وواقعة في حياتنا نسعى لحلها من خلال مبادرات بالتعاون مع الأزهر الشريف ممثلين في “الواعظ والواعظة” داخل الأزهر وخارج مقر المشيخة بالإضافة لتوعية من خلال المناهج الدراسية وأيضا مبادرات مع الكنيسة المصرية وهي تعتبر خطة كما نقوم بعمل خطة للمؤتمر تم توقيع بروتوكول تعاون لكي يكون “ايدنا بايديهم” وكانت الكنسة أول من بدأت اطلاق الميثاق الخاص بالحفاظ على البيئة وكان تحت رعاية قداسة البابا تواضروس الثاني.

وفي نفس الوقت على مستوى الأزهر الشريف كان فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب كان مهم ان دخول الأزهر من خلال الأئمة والشيوخ الواعظ والواعظة ويتم تدريبهم على كيفية نقل الوعي للطلبة والمساجد بالإضافة إلى القوافل التوعوية .

وأضافت أننا نعمل على تدريب عدد كبير من الأشخاص للتوعية بقضية المناخ لذلك اطلقنا أول أمس مبادرة حياتنا مناخنا بالتعاون مع الأزهر الشريف لمدة عام .

واضافت أن ما نفعله اليوم من حملات توعية وتحقيق تفاعل حقيقي مع المواطن لنتعرف أكثر على البيئة في صورتها الحقيقية وما تعرضت له من أخطار بفعل التغيرات المناخية التي يجب أن نتصدى لها جميعاً للحفاظ على حياتنا، هو الباقي على أرض الواقع.

وأوضحت أن الوزارة قامت بتدريب 13 مليون طالب على مستوى وزارة التربية والتعليم للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية والتعرف على قضايا البيئة حيث بدأنا في ذلك منذ عامان مع “التعليم” وهذا كان ضمن استراتيجية الوزارة منذ عام 2018 .

وتابعت أن من خلال تلك المبادرات استطيع أن أقول “أنا بتكلم بيئة” سواء متخصصين بالمجال البيئي أو في مجالات أخرى كالاقتصاد أو التعليم أو أي تخصص أخر وهذه هي فكرة الاهتمام بالبيئة التي مازالت موجودة في العمل وفي كل شيئ من حولنا لذلك تم العمل على ذلك

وأشارت ياسمين فؤاد أن تغير المناخ ببساطة “نصحى من النوم نلاقي الدنيا متلغبطة” ذلك حسبما قالت خلال كلمتها بالجلسة النقاشية لاطلاق حملة “رجع الطبيعة لطبيعتها”، موجهة الشكر لشركة سنرجي والقائمين على الحملة التي استغرقت 4 أشهر لإعدادها بلغة مبسطة للمواطنين لأن مصطلح المناخ أخد مجهود كبير خلال تلك الفترة من العاملين بالحملة لتبسيطه وتوضيحه للمواطن البسيط.

وأضافت أن فكرة تغير المناخ تم ربطناه بكل بيت عن طريق المناسبات كمحافظة إسكندرية وكوبري ستانلي وشم النسيم والأرض التي بدأت تجف وأيضا المانجو التي نفضلها فعندما تم عمل مسح للفيديو جاء مواطنين وقالوا “إلا المانجا محدش يقرب من المانجا” وذلك لشدة حبهم وقربها لقلوب المصريين كان ذلك ضمن اهتمامات الحملة

يذكر أن الهدف من حملة “رجع الطبيعة لطبيعتها” هو خلق وعي بيئي حقيقي بقضايا التغيرات المناخية وسط المجتمع المصري بكافة أطيافه وفئاته العمرية بالإضافة لدور الكنيسة والأزهر للمشاركة الفعالة في حماية البيئة من آثار التغيرات المناخية وتنمية المسئولية لديهم بأهمية دورهم في تلك القضية التي أصبحت حقيقة واقعة في حياتنا لابد أن نساهم في حلها لأننا جميعا نحصد آثارها فيما نشهده من تقلبات جوية وآثار مناخية غير معتادة.

وأكدت وزيرة البيئة أن المجلس الوطني للتغيرات المناخية برئاسة رئيس الوزراء المسئول عن القرارات الاستراتيجية، منذ 2018، مضيفة أن تشجيع الشباب جزء كبير من أولويات الوزارة وتقليل تلوث الهواء حيث ان مصر جزء كبير من أفريقيا الخضراء والتي سيكون لها سيشن خاص في مؤتمر المناخ COP27 بمدينة شرم الشيخ نوفمبر المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad