أخبارالموقع

«وزيرة البيئة»: الطاقة المتجددة والمخلفات طريقين للاستثمار فى التحول للأخضر

كتب _ أحمد عادل

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أن هناك طريقين للإستثمار فى التحول الأخضر بمصر، يخصان الاستثمار البيئي، هما الطاقة المتجددة والمخلفات البلدية والالكترونية والزراعية.

وأوضحت وزيرة البيئة فى تصريحات خاصة لليوم السابع أن الطريق الأول للتحول الاخضر، يكون من خلال أداء العمل التقليدى، فيما يخص مجالات الطاقة المتجددة والنقل العام، وهو ما يمكن تمويله من خلال البنوك والقروض، ويتم فى شكل التمويل المشترك و الدعم الفنى، من اجل تحقيق أهداف تلك المشروعات، أما الطريق الثانى يتعلق بعمل بزيادة الاستثمارات فى مجال المخلفات البلدية والإلكترونية والزراعية، وتعد استثمار غير تقليدية.

جدير بالذكر، أن هناك مجال أخر بدء الإهتمام به وهو استدامة الأزياء وتدوير الملابس المستعملة ، بالإضافة إلى مجال التنوع البيولوجى الذى يعد من المجالات الهامة التى ترتبط بالتغيرات المناخية ، علاوة على الفرصة الكبيرة التى يمكن استغلالها فى مجال تلوث الهواء، والأقتصاد الحيوى.

وفي سياق متصل،أكدت توصيات تقرير منظمة التعاون الاقتصادى، الخاص بتقييم ومراجعة سياسات النمو الأخضر، أن التنمية المستدامة مدرجة على أولويات أجندة القيادة السياسية فى الدولة المصرية، ومنها بناء المدن الذكية والمرنة والشاملة للمناخ، وأن مصر تواجه تحديات متعددة فى المدن الذكية، حيث تضم 23 مجتمعًا حضريا جديدا وتخطط لبناء 23 مجتمعا آخر بحلول عام 2030.

وأشار التقرير الصادر عن منظمة التعاون الاقتصادى، حول النمو الاخضر فى مصر، إلى أن المدن المصرية تتمتع بنطاق كبير لزيادة مساحاتها الخضراء، وتوفير إمكانية وصول أكثر إنصافًا، كما أنه يوفر إنشاء المدن الجديدة العديد من الفرص لتصميم مستدام بيئيًا، ومدن شاملة وقادرة على التكيف مع المناخ، لمنع الزيادات المستقبلية في نصيب الفرد من الانبعاثات، إضافة إلى تعزيز الإدارة الحضرية والإطار المؤسسي للتخطيط الحضري، وتعميم الاعتبارات البيئية بشكل أكبر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى