رئيسيةمدارس وجامعات

وزارة التخطيط : إطلاق حملة ابدأ مستقبلك بـ20 جامعة لدعم ريادة الأعمال

شاركت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ومشروع رواد 2030 التابع لها بفعاليات اليوم الأول من الأسبوع العالمي لريادة الأعمال 2020.
ومن جانبها قالت د.غادة خليل مدير مشروع رواد 2030 التابع لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن المشروع يعمل علي دعم ريادة الأعمال بخروج الطاقات الابداعية لدي الشباب ومساعدتهم علي خلق وظائف وفرص عمل لهم ولزملائهم ليساهموا في خفض معدلات البطالة .
وأوضحت أن مشروع رواد 2030 عمل علي ثلاث محاور رئيسة أهمها محور التعليم لافتة إلي ماجستير رواد الأعمال مع جامعة كامبريدج وعددًا من الدبلومات التي عقدها المشروع مع جامعتي الأمريكية والألمانية، مؤكدة أن المشروع دائمًا ما يبحث عن شركاء التعليم الناجحين موضحة أن شراكات حاضنات الأعمال التي عقدها المشروع تم البحث فيها عن جهات تدعم ريادة الأعمال ومدركة مفاهيم ريادة الأعمال كافة ولديها القدرة لإحداث طفرة في مجال ريادة الأعمال.
وأشارت خليل إلي أنشاء 9 حاضنات أعمال منهم حاضنة أعمال في مجال السياحة بالتعاون مع الأكاديمية البحرية وبالتنسيق مع وزارة السياحة وأخري في مجال الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي وعدد من الحاضنات في الجامعات المصرية المختلفة فضلًا عن حاضنة مصرية أفريقية إلكترونية أون لاين، كمل لفتت خليل إلي حملة ابدأ مستقبلك التابعة لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والتي تم إطلاقها علي مستوي المدارس والجامعات في إطار نشر التوعية، موضحة أن المشروع ركز علي التعليم العالي نظرًا لمساهمته في معدلات البطالة .
كما أشارت إلي إطلاق حملة ابدأ مستقبلك علي مستوي الجامعات حيث تم تنفيذها في أكثر من 20 جامعة متابعة أن جائحة كوفيد 19 خلقت فرصة للتعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتنسيق من خلال نوادي ريادة الأعمال لتجميع أكبر عدد من الطلاب في الجامعات لتنفيذ الحملة بما يعكس اهتمام المشروع بالشراكة بين الجهات لنتائج أفضل.
وأوضحت خليل أن أحد اختصاصات وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية تتعلق بالتنسيق بين الجهات العاملة في مجال ريادة الأعمال ودعم المنظومة حتي يتم خلق مشاركة حقيقية وانعكاس علي التنمية الاقتصادية، متابعة أن من أبرز المبادرات التي قامت بها الوزارة ومشروع رواد 2030 تتمثل في إطلاق رواد ميتر والذي يعد بمثابة نقلة حقيقية في فكرة المعلومات والبيانات المتاحة عن ريادة الأعمال في مصر.
وأعلنت خليل إطلاق أول إصدار لمؤشرات ريادة الأعمال في مصر بنهاية العام الحالي، والذي يتضمن عددًا من المؤشرات المهمة منها وصول عدد الشركات الناشئة التي حصلت علي تمويل في أخر 10 سنين في مصر إلي 402 شركة بقيمة تمويل بلغت 3 مليار جنيه مصري ، 60% من تلك التمويلات منذ عام 2017 وحتي 2020، فضلًا عن ارتفاع عدد الشركات التي تجذب استثمارات خارجية بمعدل 35% كل عام، مشيرة إلي التقرير الصادر بأن مصر احتلت العدد الأكبر من جولات التمويل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمعدل 25% من الإجمالي العام عام 2019، متابعة أن تلك الإصدار الأول سيتضمن المؤشرات التي تهم صناع القرار ورواد الأعمال والجهات العاملة في مجال ريادة الأعمال والمنظومة ككل.
ولفتت خليل إلي آخر إحصائيات رواد ميتر موضحة أن استقبال عدد كبير من الشركات الناشئة للتمويل  من خارج مصر يعكس الثقة في الأفكار والمنظومة التي تساعد تلك الأفكار علي التطوير لتصبح شركات، متابعه أن جامعة اسكندرية حصلت العام الماضي علي جائزة افضل قصة نجاح علي مستوي أوروبا ودول الجوار  في حفل عظيم وصلت فيه مصر للنهائيات بما يثبت أن خروج قصص النجاح للعالمية يسهم في إثبات وجودها. 
وأشارت د.غادة خليل إلي آخر تقرير صادر عن مجلة فوربس والذي استعرض 4 شركات من أفضل 50 شركة يتم الاستثمار فيها من خارج مصر لتكن أحد تلك الشركات من رواد 2030 متابعه أن هناك أكثر من شركة في التقرير ذاته هي شركات مصرية تم إنشاؤها في دولة الإمارات مؤكدة أن الأفكار جيدة جدًا عندما تجد بيئة مناسبة تحقق نجاحًا كبيرًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad