الموقعتحقيقات وتقارير

وداعا لـ “الإيدز”.. اكتشاف أول علاج فعال ونهائي لعلاج نقص المناعة

كتبت – دعاء رسلان

بريق أمل جديد ينطلق من الصين، حيث كشفت نتائج وتجارب إكلينيكية، فعالية وأمان النظام العلاجي الجديد، في إنتاج أول دواء تم تطويره لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية والمعروف باسم “الإيدز”.

تم إعداد العلاج “ايكنينغ” أو “ألبوفيرتيد” لعلاج “الإيدز”، والذي يتم تطعيمه للمريض عن طريق الحقن، حيث يعمل كمثبط للفيروس نقص طويل المفعول، وتم الموافقة عليه من قبل هيئة الغذاء والدواء الصينية في عام 2018.

ويتم استخدام العلاج الجديد لفيروس “الإيدز” مع أدوية أخرى مضادة للفيروسات لعلاج المرضى.

على مدار 48 أسبوعًا، أثبتت نتائج تجربة إكلينيكية للمرحلة الثالثة، والتي تم نشرها مؤخرا في مجلة “انفكشن” أن الدواء الجديد مع نوع أخر من الأدوية للفيروس واسمه “كاليترا”، لافتا أن هذا العلاج آمن على نحو جيد وأن فعاليته ليست أقل من النظام العلاجي القائم على “كاليترا”، وهو مكون من 3 عقاقير.

وتم إجراء التجارب السريرية على 418 مريضًا مصابا بفيروس نقص المناعة في الصين، والذين تلقوا أدوية مضادة للفيروسات عن طريق الفم ولكنها لم تكن تثبيط الفيروس، وهو ما نشرته وكالة “شينخوا” الصينية.

على مدار 4 أسابع، تم إعطاء الدواء الجديد مع أدوية “كاليترا”، وتم اكتشاف أن 41 % من الحاملين للفيروس، أصبح وجود نسخ الفيروس في الدم أقل كثيرا، وقد تم علاج 83 % بشكل فعال حيث تم تثبيط 99 % من الحمل الفيروسي، طبقًا للدراسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad