أراء ومقالاتالموقع

وحيد ابوالعنين يكتب لـ«الموقع» المرأة بين صناعة الإبداع وإبداع الفشل

لقد وهب الله المرأة العديد من الملكات والمواهب والقدرات مما جعلها قادرة على صناعة العقول وتوجيه النفوس بل لا أكون مبالغا إن قلت إن مهمتها تشابه وظيفة الأنبياء من حيث معالجة النفوس وتهذيبها

لقد أوكل الله إليها تربية الأبناء وثقل تلك العقول بالمعارف والأخلاق فالمرأة في هذا المجال قادرة على صناعة الإبداع وتوجيه الملكات بل هي المسؤولة بالفعل عن أمن المجتمع  فالأطفال هم وقود الخير فصلاحهم نجاة المجتمع وتقدمه

في الآونة الأخيرة استطاعت أبواق الشيطان أن تقلل من وظيفة المرأة حتى بدأت الكثيرات منهن تحت العديد من الشعارات في ترك الوظيفة الأساسية ومحاولة منافسة الرجل فيما أعده الله له من أعمال

ولا يعني ذلك أن عمل المرأة ممنوع أو لا قيمة له بل إن الإسلام شجع ذلك ودعا إليه وفتح لها كل مجالات الحياة

لكن لا يجب أن يتعارض ذلك مع مهامها الأساسية

لأنها إن هجرت وظيفتها فان الفشل سيكون مفزعا والمجتمع سوف يجني ثمارا مره جراء ذلك

الأمومة من أعظم القيم وصناعة الأطفال من ذوي الطموح والإبداع لهو ثمره يانعة

ولا أدري كيف ينادى اليوم بحقوق الأطفال وفي نفس الوقت ينادى بتمرد المرأة على ميدان إبداعها

أيتها المرأة المبدعة الطموحة أنت بحق عنوان النجاح والإبداع فقادة المستقبل وعلماء القرون القادمة أمانة بين يديك فلا تضيعيها تحت المسميات الزائفة والشعارات التي تأمل تدمير مستقبلنا

فالرسول قال عنك ( وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ عَلَى بَيْتِ بَعْلِهَا وَوَلَدِهِ، وَهِيَ مسؤولة عَنْهُمْ)
يا لها من مهمة لو وجدت قلوبا واعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad