الموقعمحافظات

والدة بسنت خالد تفجر مفاجأة لـ “الموقع ” .. لا تصالح مع من تسبب في وفاة ابنتي .. وابن عمها قالها أنا أولي من الغريب

الغربية عاصم هشام

أجري موقع “الموقع” بثاً مباشراً من داخل منزل الفتاة بسنت خالد، والمعروفة إعلاميا بضحية الإبتزار، بعد قرار النائب العام بإحالة 5 متهمين الي محكمة الجنايات، و13 آخرين إلي الأحداث لعدم بلوغهم السن القانوني.

حيث قالت الحاجة هناء والدة الطالبة بسنت خالد، : ناري بردت شويه، وأتمني أن يتم توقيع أقصي عقوبة علي المتهمين، ليكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه ان يفعل فعلتهم.

وأضافت إنها فور أن شاهدت الصور مع والدها، إنهارت بسنت قائلة “مش أنا ياماما والله”، ولم تمر ساعة وقامت بأخذ حبوب الغلة السامة، وفوجئت بوقوعها أرضا، ورائحة كريهة تفوح من فمها.

وأكدت والدة الفتاة بسنت خالد أنه ليس هناك نية للتصالح مع المتهمين ، قائلة : ازاي اتصالح مع من تسبب في قتل ابنتي، وكنت لا أتوقع أن يكون إبن عمها من ضمن المتهمين وقام بإبتزازها قائلاً أنا أولي من الغريب.

وتابعت : كانت مفاجأة كبيرة وصدمة، عندما علمت بتورط ابن عمها وهو طالب جامعي وأحد المتهمين الرئيسيين في الواقعة وكانت هناك مساعي كثيرة للصلح ولكن لن نتصالح مع من تسبب في وفاة ابنتي.

واضافت ان والدها، لو تنازل ورضخ لمطالب أهالي المتهمين بالصلح وعقد جلسة عرفية وهم يحاولون حتي الآن معه، ولكني لن أتنازل عن المطالبة بحق ابنتي، وكلي ثقة في القضاء بأن يأخذ لي حقها .

وأشارت الأم المكلومة، الي أنه لا صحة لما يتردد بأن ابنته كانت علي علاقة بأحد منهم، ولم يتقدم لخطبتها، وهي رافضة لمبدأ الزواج أو الخطوبة، وكل هذه الشائعات هي للنيل من سمعتها، ومحاولة للصلح، وأن كل حلمها كان أن تصير طبيبة أو تلتحق بكلية الشرطة.

وأردفت الأم أنها علي علاقة وطيدة مع بناتها حيث كانت بالنسبة لهم ليست كأم، ولكن بمثابة اخت كبيرة لهم، خصوصاً بعد أن فقدت أربعة أبناء وآخرهم بسنت.

وتابعت الأم : بسنت كانت حافظة لكتاب الله، و تقوم بأعمال المنزل بجانب المذاكرة، وكانت تقيم الصلاة في أوقاتها، وليس لديها أي وقت لمثل هذه المهاترات، وبشهادة الجميع كانت ملتزمة ومعتدله حتي خارج المنزل.

وكشفت والدة بسنت خالد، أن أحد مشايخ القرية، أثناء تأدية واجب العزاء أخبرها بأنه رأي بسنت في منامه، كأنها فراشة في الجنة، ولا داعي للحزن عليها.

https://fb.watch/aD-OS0vJOz/

 

ووجهت والدة بسنت خالد والمعروفة إعلاميا بضحية الإبتزاز الالكتروني، رسالة الي كل أم بأن تحاول ان تتودد الي أبنائها، وتنصت لهم جيدا، وان تتعامل مع أبنائها بالحب واللين، والمعاملة الحسنة، وان يققوا بجوار أبنائهم ويقدموا كل دعم لهم.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad