الموقعخارجي

واشنطن تطالب “الحوثي” بوقف أعمالها العسكرية والانخراط بالمفاوضات

طالبت وزارة الخارجية الأمريكية، ميليشيا الحوثي، بوقف الهجمات عبر الحدود على السعودية وحثتهم على سرعة الانخراط بالعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

ودعت الولايات المتحدة، الحوثي إلى وقف التقدم صوب مدينة مأرب، قائلة إن “اعتداء ​الحوثيين​ على مأرب هو عمل جماعة غير ملتزمة ب​السلام​ أو بإنهاء الحرب”.

وحثت الولايات المتحدة في بيان لوزارة الخارجية الحوثيين على وقف تقدمهم في مأرب ووقف جميع العمليات العسكرية والتحول إلى المفاوضات.

وجاء في البيان: “اعتداء الحوثيين على مأرب هو عمل جماعة غير ملتزمة بالسلام أو بإنهاء الحرب الذي ابتلي بها الشعب اليمني”.

ويقدر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن نحو مليون يمني لجأوا إلى مأرب منذ بداية الحرب هربًا من عنف الحوثيين.

وشدد البيان على أن هذا الهجوم لن يؤدي إلا إلى زيادة عدد النازحين داخليًا وتفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن ، التي تعد بالفعل موطنًا لأسوأ كارثة إنسانية في العالم.

وأضاف بيان الخارجية الأمريكية “إذا كان الحوثيون جادين في التوصل إلى حل سياسي تفاوضي، فيجب عليهم وقف جميع عمليات التقدم العسكري والامتناع عن الأعمال الأخرى المزعزعة للاستقرار والقاتلة، بما في ذلك الهجمات عبر الحدود على المملكة العربية السعودية”.

وتابع: “يجب عليهم الالتزام بالمشاركة البناءة في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة والانخراط بجدية في الجهود الدبلوماسية التي يقودها المبعوث الأميركي الخاص لليمن تيم ليندركينغ. حان الوقت لإنهاء هذا الصراع. لا يوجد حل عسكري”.

وأدان البيت الأبيض، الأربعاء، الهجوم الحوثي على مطار أبها الدولي الذي يتزامن مع أول زيارة للمبعوث الأممي الخاص لليمن تيم ليندركينغ للمنطقة وجهوده لإحلال سلام دائم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad