أخبارالموقع

هند رشاد في ندوة “سنة أولى نواب”: لايوجد مسئول فوق الرقابة البرلمانية.. وإنجازات الرئيس معجزات شعر بها المواطن

كتبت – شيماء عبدالسلام

يواصل موقع “الموقع” حواراته ولقاءته مع كافة القوى الوطنية في مصر، من خلال مائدة مستديرة وصالون مفتوح، للتعرف على أجندة كل فصيل فيما يتعلق بالحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وفي ذلك الإطار استضاف “الموقع” ثلاثة من النواب الجدد، في ندوة تحت عنوان “سنة أولى نواب”، هم الإعلامية النائبة هند رشاد، ممثلة حزب مستقبل وطن، والصحفي عماد خليل، عضو المجلس عن تنسيقية شباب الأحزاب، ومحمد فايد عضو مجلس النواب المستقل، بالإضافة لأربعة من الشباب، ينتمون لتيارات مختلفة في ندوة مفتوحة طرحت خلالها كافة الأنشطة والمقترحات والخطوط العريضة التي يتبناها كل منهم في إطار خدمة الوطن مصر وفي سنة أولى برلمان.

 

وفي بداية كلمته في الندوة قالت الإعلامية النائبة هند رشاد، ممثلة حزب مستقبل وطن إن نظرة الإعلام والمواطن للبرلمان وسلطته اختلفت، لأنه برأى الجميع هذا البرلمان مختلف لأن البرلمان السابق كان مثقل بتشريعات و قوانين كثيرة، فكانت الأداة الرقابية ليست الأفضل، أما البرلمان الحالى فتوافرت فيه هذه الفرصة أن يكون لديه الأداة الرقابية والإستجوابية للمسئولين.

اقرأ أيضا النائبة هند رشاد تقدم مشروع قانون بتعديل أحكام إنشاء صندوق تكريم شهداء وضحايا العمليات الحربية

وأضافت “رشاد” خلال الندوة أن المجلس يراقب خطوات المسئولين لامتلاكه أدوات الرقابة والتشريع، وعلقت قائلة:” أنا كمواطنة التقيت مع المواطنين والمسئولين قبل التحاقى بالبرلمان، رأيت حجم تنمية فى مصر لم أشهده من قبل”.

اقرأ أيضا  الموقع يستضيف ندوة سنة أولى نواب.. برلمانيون: صوتنا عالي والنقد مطلوب بشرط التحضر

وأعربت النائبة عن سعادتها بالإنجازات التى تحدث فى البلاد ووصفتها بالقفزات التاريخية، واعتبرتها الأولى من نوعها فى تاريخ مصر والتى تصب فى مصلحة المواطنين، مضيفة أن القيادة السياسية تفتح شرايين تنمية بالكبارى والمنشآت الجديدة.

وحكت “رشاد” لـ “الموقع” عن تجربتها وخلفيتها فى التنمية أثناء حضورها فى الصين بأحد اللقاءات وقالت:” أنها سألت أحد الفلاحين بالصين، هل يتلقون التبرعات بالصين أم ماذا؟!، أجابها أن التبرعات غير مفيدة، من يريد الإفادة يقوم بشق الطرق والكبارى”.

 

“شبكة الطرق توصل جميع المحافظات ببعضها”..هكذا قالت “رشاد” وأضافت قائلة أن طريق “كيب تاون” الذى سيقوم بالتواصل بين مصر و جنوب أفريقيا، سوف يغير شكل الحياة في القارة الإفريقية كلها لمروره بعدة دول من أقصى شمال القارة لأقصى جنوبها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad