هلال وصليب

هل يغفر الله لمن مات وعلى جسده وشم؟.. الإفتاء تجيب

كتب _ أحمد عبد العليم

حكم من مات وعلى جسده وشم ؟.. سؤال تلقته دار الإفتاء المصرية، وذلك خلال فيديو عبر موقع الفيديوهات “يوتيوب”.

وأجاب عن هذا السؤال : الشيخ علي فخر أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلاً: إنه يجوز للمراة عمل الوشم أو التاتو الظاهري بالرسم أو بالحناء فقط ، للتزين لزوجها ولكن لا يكون بمكان ظاهر للعامة من الناس حتى لا يفتن به الناس.

وأوضح أن «الوشم والتاتو» عبارة عن حبس الدم أسفل طبقات الجلد ، وهي على هذا الشكل تعد نجاسة يجب الطهارة منها والذهاب إلى الطبيب وإزالة هذا الوشم.

وأضاف: «أما لو كان وشم برسومات فقط وبمادة لا تمنع وصول الماء الى الجلد فهذا لا مانع أما إذا كانت تمنع وصول الماء فيجب إزالته قبل الوضوء».

وأفتى الشيخ بأنه لو توفى الله شخص وعلى جسده وشم من النوع المحرم فلا يلزم في تلك الحالة احضار الطبيب لإزالته احتراما لحرمة الميت ، ويترك على حاله ويغسل طبيعيا وأمره موكول إلى الله تعالى .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad