الموقعخارجي

هل يستعد للهروب؟ آبي أحمد يسلم بعض مهامه لنائبه مع اقتراب سقوط أديس أبابا

أعلنت الحكومة الإثيوبية، اليوم الأربعاء، أن رئيس الوزراء آبي أحمد نقل بعض صلاحياته إلى نائبه، لدى توجهه إلى جبهة القتال ضد قوات تيجراي التي تواصل تقدمها نحو العاصمة أديس أبابا. ما يثير تساؤلات حول تفكيره في الهروب من البلاد إلى أي دولة أفريقية حال عدم القدرة على صد زحف القوات المتمردة نحو العاصمة.

ونقلت هيئة البث الإثيوبية “فانا” عن المتحدث باسم الحكومة، ليغيسي تولو، تأكيده أن نائب رئيس الوزراء، ديميكي ميكونين، سيتولى إدارة الشؤون اليومية خلال فترة غياب آبي أحمد، معترًا أن قرار رئيس الحكومة التوجه إلى جبهة القتال لقيادة الحملة ضد المتمردين يدل على زعامته.

ويأتي ذلك بعد إعلان آبي أحمد في ساعة متأخرة من الاثنين أنه يعتزم التوجه إلى جبهة القتال كي يقود الحملة العسكرية شخصيًا ضد القوات المتمردة المتقدمة من شمال البلاد على خلفية استمرار سريان حالة الطوارئ المعلنة من قبل الحكومة في عموم إثيوبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad