منوعات

هل ملابس الفتايات سبب التحرش؟ وعلاقتها بفترة الستينات.. استشاري أسري يرد

كتبت أميرة السمان

علقت الدكتورة بسمة محمود، المعالجة النفسية والاستشاري الأسري، على من يقول بأن ملابس البنات سبب في انتشار التحرش، موضحة أن هذا الأمر غير صحيح.

وأضافت، “محمود” أن مجموعة كبيرة من الفتيات بالشعب المصري فى الستينيات كُن يرتدين ملابس قصيرة، ولم يكن هناك حالات تحرش، مشيرة إلى أن الفنانات كانت تظهر فى الأفلام القديمة بالكاش مايوه، وبعض الفتيات كانت تسير في الشارع بالملابس التى تريد أن ترتديها.

وأشارت إلى أن الملابس التى تظهر فى الساحل، والأماكن السياحية طبيعية، لأن هذا المكان للسياحة، وليس للعمل، مشيدة ببيان النائب العام الذي ناشد فيه الفتيات والسيدات بالإبلاغ عن الاعتداءات البدنية، جاء ذلك خلال حوارها ببرنامج علامة استفهام، المذاع على قناة الشمس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad