الموقعتحقيقات وتقارير

هل امتلك الفراعنة «أطباقا فضائية وغواصات وطائرات»؟.. «الموقع» يكشف

كتبت- أمل علي 

ما زالت الحضارة الفرعونية، تثير الجدل في عقول المتخصصين وهواة المنحوتات المصرية، خصوصا حول النقوش الفرعونية، الموجودة في معبد أبيدوس في محافظة سوهاج، والتي تبدو لطائرات حديثة، وهليكوبتر، وغواصات، وأطباق طائرة، كما أن هذه الرسومات مرسومة بدقة التكنولوجيا الحديثة.

النقوش الموجودة على المعابد، أثارت التساؤلات في عقول المصريين عن حقيقة حصولهم على طائرات وغواصات وأطباق طائرة.

حقيقة امتلاك الفراعنة طائرات وأطباقا طائرة وغواصات

وتعليقا على ذلك، قال الدكتور مجدي شاكر، كبير الأثريين في وزارة الأثار، إن ما جعل البعض يظن أن المصريين القدماء كان لديهم أطباقا طائرة، هو حرف هيروغليفي موجود في معبد سيتي الأول في محافظة سوهاج، مؤكدا أن الفراعنة لم يكن لديهم أطباق طائرة أو طائرات أو غواصات.

وتابع “شاكر” في تصريحات خاصة لـ”الموقع” أن الكثيرين إدعوا أن المصريين القدماء كان لهم اتصالا بكائنات فضائية ووصلوا للفضاء، بل تطور الأمر لدى البعض أن المصريين القدماء أنفسهم جاءوا من الفضاء.

وبين كبير الأثريين أنه يوجد على إفريز معبد أبيدوس في محافظة سوهاج، نقش غامض لدبابة ومجموعة من الطائرات ضمن نص هيروغليفي، ومع دراسة النص بشكل علمي تم استكشاف أنه عبارة عن نصين متداخلين كُتبوا في عصرين مختلفين، الأول في عصر سيتي الأول وهو عبارة عن نص ترجمته “ضارب الأقواس التسعة”، والثاني في عصر رمسيس التاني بعدما أكمل المعبد بعد وفاة والده، مشيرا إلى أنه تم ملئ النص القديم بطبقة من الجص وسُجل عليه نص ترجمته “الذي يحمي مصر، وهازم البلاد الأجنبية”، وعقب سقوط طبقة الجص ظهر النص بشكل متداخل، وصنع الأشكال المزعوم أنها طائرات ودبابات.

وناشد المواطنين بضرورة عدم الانسياق وراء الإدعاءات الشائعات حول امتلاك الفراعنة طائرات وغواصات وأطباق فضائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad