اقتصادالموقع

هل المصريين القدماء عرفوا الواى فاى على جدران المعابد؟ «الموقع» يجيب

كتب – صلاح إبراهيم

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صور من معبد دندرة بمحافظة قنا معلقين عليها: المصريون عرفوا الاتصالات الخلوية من الالاف السنين، ووصلت الصورة عبر الصفحات الشخصية للمهتمين بالسياحة المصرية.

ومن جهته قال الدكتور حسين عبدالبصير خبير الآثار المصرية في تصريحات خاصة لـ موقع «الموقع»، إن حقيقة هذا المنظر هو لتقديم القرابين، وهي عبارة عن ضلوع حيوانات “ريش” وتقريبا من لحم الغزال، وسبقها تقديم النبيذ، وتلاها أيضا حرق البخور، حيث أن باقي الصالة مليئة بأنواع القرابين التي تقدم لحورس خلال الاحتفالات.

نرشح لك : «محلل مالي» لـ «الموقع»: مؤسسات مصرية وأجنبية تدفع مؤشرات البورصة للمنطقة الخضراء بختام جلسة اليوم

والمصريين القدماء أول من عرفوا الأضاحي بالفعل، وذلك كنوع من أنواع التقرب للآلهة، كما عرفوا إهداء الأضاحي وتقديم القرابين بأشكال وأنواع متعددة، وكان الهدف من تقديم هذه القرابين؛ هو رضا الآلهة، وانتشار الرخاء في الدولة.

حيث أن القرابين قُدمت وفقا لتصوُّرين، الأول: ارتبط بـ عين حورس، أما الثاني: فقد ارتبط بـ: ماعت، كوسيلة من وسائل التمسك بالنظام، وعادة كان الملك هو الذي يخدم إله الشمس رع، ويقدم الملك، القرابين في المعبد بيديه، نيابة عن الشعب، كما تعددت أشكال القرابين البشرية قديمًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad