الموقعمنوعات

هشام عرفات.. وانتهى قطار العمر «بروفايل»

كتب: إسلام أبوخطوة

في منشور صادم أعلن خالد، نجل الدكتور هشام عرفات، وزير النقل السابق، خبر الوفاة، عبر صفحته على فيسبوك، قائلاً «إنا لله وإنا إليه راجعون توفي إلى رحمة الله والدي وحبيبي الوزير الدكتور هشام عرفات مهدي وزير النقل السابق، وستقام صلاة الجنازة غدًا الخميس عقب صلاة العصر من مسجد السيدة نفيسة والدفنة في مقابر العائلة».

رحل وزير النقل السابق عالمنا عن عمر ناهز 60 عامًا بعد صراع مع السرطان، والذي تولي الوزارة خلفا للدكتور جلال سعيد، في حكومة المهندس شريف إسماعيل الماضية.

ويعد «عرفات» أحد أبرز خبراء الطرق بمصر، حيث شهد تاريخه قبل تولي الوزارة عدة نجاحات مبهرة على الصعيد المهني حيث صمم أكثر من 10 كباري، وسبق له المشاركة في تصميم وإنشاء الخطين الأول والثاني من مترو الأنفاق، كما عمل لفترة استشاريا في المملكة العربية السعودية، حيث شارك في تصميم وإنشاء عدد من الأنفاق والكباري في مدينتي جدة والطائف.

وعمل عرفات في عام 2010 مستشارا لوزير النقل لشئون الأنفاق والطرق، وله دراية واسعة بملفات وزارة النقل، وأهمها المشروع القومي للطرق.

وأشرف عرفات على عملية تمرير الحفار العملاق «نفرتارى» أسفل ماسورة الصرف الصحي في شارع بورسعيد فى منطقة باب الشعرية عام 2010، خلال تنفيذ المرحلة الأولى من الخط الثالث للمترو حيث رأس لجنة شكلها وزير النقل الأسبق علاء فهمي للإشراف على عملية نقل الحفار في هذه المرحلة، التي كانت هي الأصعب بسبب التخوفات من حدوث انهيار أو كسر للماسورة مما كان سيترتب عليه من غرق القاهرة في مياه الصرف الصحي، إلا أنه استطاع إتمام العملية بنجاح.

وعلى الصعيد الاكاديمي فقد حصل عرفات على بكالوريوس الهندسة من جامعة عين شمس في عام 1986، وحاصل على الماجستير من نفس الجامعة في العام 1991، كما حصل على الدكتوراه من جامعة عين شمس في عام 1997 وجامعة بلونزفاي بألمانيا عام 1998

قبل ان يتدرج في عدد من المناصب الوظيفية بجامعة المنصورة حتى منصب عضو اللجنة القومية للإشراف على البرامج الخاصة،و وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب.

ويستكمل عرفات فى وزارة مدبولي تنفيذ المشروعات القائمة فى الخطة الحالية لمشروعات الطرق مثل المرحلة الثالثة من المشروع والبالغ أطوال نصيب الهيئة منها ١١٨٠ كيلومترًا، وبتكلفة تصل إلى ١١ مليار جنيه، بالإضافة إلى بدء إعداد الدراسات والتصميمات الهندسية اللازمة للمرحلة الرابعة من المشروع القومى للطرق والتى سيعلن عن تفاصيلها العام المقبل.

وفى السكة الحديد، ينتظر المواطنون وفاء وزير النقل بوعده وتقديم خدمة محسنة خلال الفترة القادمة بعد إتمام صفقتها مع شركة «جنرال إليكتريك» لصيانة ٨١ جرارًا قديمًا، ووصول الدفعة الأولى من الجرارات الجديدة المتعاقد عليها خلال الاربعين شهرا المقبلة، والانتهاء من أعمال التجديدات وكهربة الإشارات بشكل كبير، بالإضافة إلى تصنيع ١٣٠٠ عربة ركاب بدلًا من العربات المتهالكة التى مر على عملها أكثر من ٤٥ عاما، بتكلفة تصل إلى ١٧ مليار جنيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى