الموقعتحقيقات وتقارير

هجوم بطابع جديد…تامر عبد المنعم مطلوب على جوجل …لهذا السبب

كتبت- حنان حمدتو

نشر الفنان تامر عبد المنعم رئيس قصر السينما تدوينه له عبر حسابه على فيسبوك وقال فيها :” السؤال للدكتور حمو بيكا ولا ما حموهوش أنا ما هاجمتكش أساسًا ، كل الموضوع إني إستضفت النجم الكبير هاني شاكر في صالون ثقافي حول إشكالية حرية الإبداع والمنع ، وبالمناسبة قال فيه حمو يذاكر كويس ويدخل الإمتحان وربنا معاه يعني ما منعكش”.

وأضاف قائلا :” أما بالنسبة لوطنيتك اللي أقحمتها في الموضوع ، أحب أقولك أنا لم أشكك فيها ، وبالمناسبة وجودك أنت وفرقتك في إحتفالات أكتوبر مش دليل عشان تستند عليه ، شكرا ، نسيت أقول لك شوف حد بيعرف يقرأ عشان يقرأ لك”.

من هنا بدأ الخلاف وإشتدت قوته بين عبد المنعم وبين مؤدى المهرجانات حمو بيكا ، وتصدر تامر عبد المنعم مؤشرات البحث على متصفح جوجل العالمى فى مصر ،اليوم الخميس، عقب ذلك الرد الذى خصصه لبيكا .

وتعود القصة إلى هجوم حمو بيكا على الفنان تامر عبد المنعم من خلال بث مباشر عبر حسابه على إنستجرام وقال :” لقيت ندوة كبيرة معمولة والدنيا مقلوبة علينا ، فيها ممثلين وواحد ممثل إسمه تامر عبد المنعم ويقولك أنا مش هتكلم غير لما الناس تنزل من على المسرح.. المكان اللي عامل عليه الندوة ده إسمه المنصة ، متقولش مسرح أنت مش واقف تغني، الناس كلها بتتكلم بإسم مصر، وأنا بحمل هوية مصرية وعندي ولاء أكتر منكم في البلد دي”.

وتابع قائلا:” كنت فين لما نزلت أنا وجمهوري يوم عيد أكتوبر وعملنا إحتفالية في الميادين المختلفة، هو أنتوا ليه بتتنمروا علينا ، ليه بتعاملونا كأننا حشرة ليه شايفنا زبالة ، لا إحنا ولاد ناس ومتربيين وعاملين ندوة كبيرة ماتستهزأش بيا ، عصر أم كلثوم وعبد الحليم إنتهى، إحنا في سنة 2021 “.

وفى مداخله تليفزيونية مساء أمس قال عبدالمنعم مع الإعلامية إنجي أنور فى برنامج مصر جديدة الذي يعرض عبر فضائية “ETC” :”هو المهندس نجيب ساويرس ماله ومال نقابة الموسيقيين أصلا وحكاية حمو بيكا؟ أنا قادر على 20 حمو بيكا مش واحد بس “.

والجدير بالذكر تم تنظيم ندوة للفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية ، في صالون قصر السينما، الثلاثاء الماضى ، بحضور رئيس قصر السينما الفنان تامر عبد المنعم ، والمخرج هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور للثقافة والفنان أحمد صيام وفوزى إبراهيم ممثلا عن جمعية المؤلفين والملحنين، وأعضاء مجلس نقابة الموسيقيين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad