الموقعتحقيقات وتقارير

هتنزل فيديو ساعة خلال ثواني.. ماذا تعرف عن تكنولوجيا الـ «5G»؟.. خاص

تقرير: إسلام أبوخطوة

مع إطلاق خدمة شبكات الجيل الخامس، أو ما يعرف بـ “5G” في مصر، مطلع العام الحالى، طرحت العديد من الأسئلة حول هذه التقنية، أهمها ما هو الجديد الذي ستضيفه؟ وما الفرق الذي ستصنعه في حياتهم ؟ وهل سيحتاجون إلى جوالات جديدة؟ وهل سيكون بمقدور هذه التقنية الجديدة معالجة مشكلة “خارج نطاق التغطية” لأولئك الذين يقيمون في مناطق نائية؟.

مستشار التكنولوجيا وخبير أمن المعلومات، الدكتور محمد عسكر، قال إن “5G” هى الجيل الخامس من التكنولوجيا الخلوية اللاسلكية وهى تمثل الجيل القادم من خدمات الإنترنت الجوال، والتي يَعد مطوروها بتوفير سرعات أكبر في تحميل ورفع البيانات، وكذلك تغطية أقوى اتصالات أكثر استقراراً، وقدرة محسنة مقارنة بالشبكات السابقة.

وأضاف خبير أمن المعلومات في تصريحات خاصة، أن الكثير من المواطنين يعتمدون على الاتصال بالإنترنت للقيام بمعظم الأعمال، سواء كانت شخصية أو احترافية، ومع زيادة الطلب والاعتماد على شبكات الإنترنت بشكل أوسع فى الفترة الأخيرة، فإن الجميع يبحثون عن سرعات عالية إلى جانب خدمات موثوقة ومستقره، هنا تنشأ الحاجة إلى شبكة الـ”5G” الجيل الجديد من شبكات الإنترنت اللاسلكية التي تضمن لك القدرة على نقل البيانات كبيرة الحجم بكفاءة عالية وفي وقت أقل.

نرشح لك : الأنهار بـ«لون الدم».. هل اقتربت نهاية العالم؟

وأشار خبير أمن المعلومات إلى أن هذه الخاصية تسمح بتنزيل مقطع فيديو عالي الدقة مدته ساعات في ثوان معددوة.

وتابع: تعد شبكة “5G” أسرع بكثير وأكثر موثوقية من شبكات “4G” الشائعة حالياً، كما أن لديها القدرة على تغيير طريقة استخدامنا للإنترنت للوصول إلى التطبيقات والمعلومات والشبكات الإجتماعية المختلفه بل والعديد من التقنيات المستقبليه والتي تتطلب إتصالات عالية السرعة وذات موثوقية فائقه فى نقل البيانات مثل السيارات الذاتية القيادة وتطبيقات الألعاب المتقدمة ووسائط البث المباشر وغيرها. ورغم أن الـ “5G” تقنية جديدة في عالم الإتصال اللاسلكي، لكن المستخدمين لن يلاحظوا في البداية السرعة الأعلى، لأن من المرجح إستخدام “5G” في بادئ الأمر كوسيلة لتعزيز قدرات شبكات “4G” القائمة حاليا ومن ثم تبدأ شبكات الجيل الخامس تدريجيا بتقديم خدماتها بصورة اكبر وعلى نطاق واسع وأكثر شمولية وبشكل مطلق وعندها سيحتاج المستخدمين لتغيير جوالاتهم القديمة بأخرى حديثه تدعم تقنيه الـ “5G”.

وأردف: عندما طرحت تقنية “4G” في 2009، ظهرت جوالات ذكية متوافقة معها في السوق قبل الإنتهاء من البنية التحتية بشكل كامل، ما أحبط بعض المستهلكين لشعورهم أنهم دفعوا أكثر مقابل خدمات غير مكتملة بعد. لذا أعتقد أنه من غير المحتمل أن يرتكب المسوقين نفس الخطأ، وسيطلقون جوالات الجيل الخامس عندما تكون الشبكات الجديدة جاهزة تماما، ربما بحلول نهاية العام الجارى، وسيكون حينها من السهل إستبدال أجهزة “4G” بأخرى تتوافق مع “5G”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى