الموقعرياضة

نيمار العرب.. هل يتحمل أشرف صبحي مسؤولية إهدار 100 مليون جنيه في الزمالك؟

أثناء حيازته على الكرة تشعر بأنك أمام لاعب برازيلية، لا يهاب الضغط، ولا يخشى كثرة الدافعين.

أمام السودان قالوا الخصم ضعيف، وتقييمه يتوقف عما سيقدمه أمام الجزائر، لكن رده جاء قاسيًا وسريعًا.

بدا حسين فيصل الليلة وكأنه لاعب خبير، وليس لاعب شاب يقطع أولى خطواته نحو النجومية والشهرة.

سيطرة على الكرة غير عادية، شجاعة وجرأة في التقدم بها، وعدم التخوف من الكثافة العددية.

يرواغ أي مدافع أمامه وكأنه طفل صغير، ويصل للمرمى أكثر من الجميع حوله بفضل ذكائه وسرعته.

كان يدافع مثلما يهاجم تمامًا، وأثبت كارلوس كيروش الليلة أن مرور “فيصل” لن يكون مرورًا عابرًا أو كريمًا مثل نحيي ضيوفنا العابرين.

نرشح لك: خاص.. مرتضى منصور يجهز رد صادم على كارتيرون

“فيصل” برهن الليلة على أنه صاحب شخصية قوية وأرهق مدافعي الجزائر بقوة، وكذلك لعب أكثر من دور تكتيكي داخل الملعب.

بدأ في مركز الجناح الأيمن، وفي الشوط الثاني حينما دخل مهند لاشين تحول مصطفى فتحي للجناح الأيمن، وجاء فيصل في الجهة اليسرى.

في ختام المباراة دخل عمر كمال، ومعه سيد زيزو في الجناح وبدلًا من استبدال فيصل وجدنا كيروش يطيح بشريف ويحول فيصل إلى الجناح.

أصبح يجيد اللعب في كل المراكز الهجومية على الطرفين وفي العمق، سواء مهاجم متقدم أو خلفه بخطوات.

كل هذه المؤشرات تقول أننا أمام لاعب واعد ومشروع نجم كبير، ستحاصره العروض من كل الدوريات الخليجية بعد بطولة كأس العرب.

كذلك سيدخل الأهلي والزمالك الصراع عليه، واذا استمر هذا التوهج والتألق فإننا مقبلين على صفقة من العيار الثقيل ربما يفوق سعره فيها 5 ملايين دولار.

وسط تخبط إداري ومع لجنة إدارية جاءت بقرار وزاري من الدكتور أشرف صبحي، خرج هذا الشاب مجانًا.

تدخلات من أعضاء اللجنة كان له الدور الأكبر في إعادة أبناء لاعبين سابقين إلى قائمة الزمالك على حساب هذا الولد.

خرج فيصل وبقي نجل أسامة نبيه ونجل حسين السيد ونجل فاروق جعفر، فهل يدفع هؤلاء قرابة 100 مليون قيمة “فيصل” أم يكون وزير الرياضة شريكًا في هذا الجُرم؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad