الموقعتحقيقات وتقارير

نسعى للتعاون.. “الموقع” يرصد رسائل حديث الرئيس “السيسي” عن ملف سد النهضة

كتبت- منار إبراهيم

على هامش فعاليات منتدى شباب العالم في نسخته الرابعة، أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي، لقاء مع المراسلين الأجانب شرح خلاله أهمية الحوار في بناء المجتمعات، وذكر بعض النقاط الهامة عن سد النهضة، يرصدها الموقع خلال السطور التالية..

تحدث الرئيس «عبد الفتاح السيسي» عن أزمة المياه في مصر وإيجاد حلول للتغلب عليها، من بينها إعادة تدوير المياه، لافتًا إلى أن مصر خلال 3 سنوات ستكون الدولة الأولى عالميا في تدوير المياه، حيث أكد أن التعاون في ملف السد الإثيوبي أفضل.

وأكد خلال اللقاء الذي بُث على قناة “إكسترا نيوز”، أن تصريحات الجانب المصري كانت تتميز بالتقدير والإيجابية لتنمية للمواطنين في إثيوبيا، لكن ليس على حساب المياه، لأن مصر تقريبًا تعيش على شريط المياه الذي يأتي من أسوان حتى الإسكندرية، وباقي الأرض الذي تقدر نسبتها بنحو 95% أرض صحراوية.

وأكد “الرئيس” على أن مصر تسعى دائمًا لتنمية المياه، مشيرًا إلى هناك خطة تعمل مصر على تنفيذها منذ 5 سنوات في خطط استراتيجية لتعظيم الاستفادة مما لدينا من قدرات وإعادة التدوير.

وذكر في حديثه، أن محطة بحر البقر في سيناء، الذي سيجعل مصر من أوائل دول العالم التي نفذت مشاريع لحسن استخدام المياه وإعادة تدويرها، مؤكدًا على حرصه منذ توليه الرئاسة على إدارة ملف السد الإثيوبي من خلال الحوار الهادئ والتفاوض.

ولفت إلى أنه تم عقد اتفاق مع الأشقاء الإثيوبيين والسودانيين بشأن السد، عام 2015 حيث لا يتم الملء إلا بعد الوصول لاتفاق قانوني بشأن العملية، ولكن استمر الوضع لأربع سنوات دون الوصول لحل، وبات الموقف الإثيوبي ثابتًا في مكانه، مما اضطرنا للتحرك في طريق مجلس الأمن حتى نعطي قوة دفع، لم يكن الهدف منه إلا وجود قرار من مجلس الأمن يؤكد أهمية سرعة الوصول إلى اتفاق بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

ووجه “الرئيس السيسي” رسالة إلى دولة إثيوبيا قائلا: مصر تحاول زيادة مواردها من المياه، ورغم ذلك لم نطلب زيادة حصتنا من مياه النيل رغم الزيادة السكانية التي تشهدها مصر، مؤكدًا استعداد مصر للتعاون فيما يخص مياه نهر النيل مع كل الأشقاء في دول حوض النيل من أجل الرخاء للجميع.

واختتم “السيسي” حديثه قائلا: أن هدف مصر هو توفير احتياجات شعبها من المياه، وليس الإضرار بغيرها، مشيرًا إلى أن حجم المياه على الهضبة الإثيوبية 900 مليار متر مياه، وأن حجم المياه التي تنسدل على الآبار الأثيوبية المتجددة 40 مليار متر مكعب، وأن حصة مصر من المياه اللي تسقط على الهضبة الاثيوبية لا تساوي 10%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad