الموقعخارجي

نزوح جماعي من الحسكة السورية قبل هجوم تركي جديد

نزحت عشرات الأسر من منازلها في القرى القريبة من جبهات القتال في شمال سوريا، بينما يلوح في الأفق تهديد بهجوم عسكري تركي جديد.

وتتعرض قريتا أم الكيف، وتل تمر المجاورة، لقصف متكرر، ليترك الرصاص آثاره على جدران المنازل فيما تناثرت شظايا قذائف هاون في الشوارع.

وكانت قد وصلت القوات التركية وجماعات المعارضة السورية المتحالفة معها إلى أطراف القريتين في 2019، وصعدت في الفترة الماضية استهدافها للمنطقة ما أحدث دماراً كبيراً في البنية التحتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad