أراء ومقالاتالموقع

نزار سامي يكتب لـ”الموقع” المكنز..حبيبة وسمبل

حبيبة وسمبل .. سمبل وحبيبة .. ايه الجمال ده .. والله زمان .. ازيكم الأول وعاملين ايه .. يا رب يكون أسبوع موفق عليكم جميعا يا رب ..

ايه بقى حكاية حبيبة وسمبل دي .. حضراتكم يمكن بعضكم تابع المكنز على مدار اليومين اللي فاتو .. كنت في اسوان .. ايه الجمال والروعة ده سبحان الخلاق .. ايه الناس الجميلة دي .. ايه النقاء والسلام النفسي وحب الاخرين والبذل والعطاء والشهامة والجدعنة دي .. ربنا يحميكم يا ولاد مصر ..

كنت باعمل ايه في اسوان؟ سؤال وجيه … في مؤسسة اسمها أغاخان .. اللي عايز يعرف قصة أغاخان يكتب على جوجل ويشوف حايطلع ايه .. ماحنا اتفقنا احنا في سنة 2021 ولازم يكون عندنا المهارات بتاعت استخدام أدوات التكنولوجيا .. العملية بسيطة جدا .. الخلاصة .. انها قصة حب خلدها التاريخ في اسوان بين الفتاة الفرنسية ايفيت والاغاخان محمد شاه .. اتجوزوا .. وايفيت بقت أم حبيبة .. وقعدت اكتر من 40 سنة بعد وفاة جوزها بتحط ورده على قبره كل يوم .. ده على حسب ما بيتقال .. أم حبيبة ماتت سنة 2000 واتدفنت جنب جوزها في اسوان ..

طيب ايه الموضوع .. في بقى مؤسسة عمل مدني اسمها أم حبيبة ومقرها اسوان وابتدت تعمل مجموعة من الأنشطة الخاصة لاهل اسوان في حتت دعم ريادة الاعمال المجتمعية .. وعلى مدار يمكن 4 سنين عملت نقلة بين الناس في اسوان

الأربعاء والخميس كان المرحلة قبل النهائية في المسابقة السنوية واشترك فيها 53 فريق من اسوان .. شابات وشباب كلهم طاقة ونشاط وحيوية .. بس اهم حاجة فيهم كانت الابتسامة الحلوة النقية اللي على وشهم على الرغم من الخوف والقلق اللي كان باين عليهم .. شابات وشباب اول مرة يقفوا على منصة ويتكلموا قدام جمهور مش اقل من 100 شخص .. منظر يخلي ان حد مش متمرن يقلق جدا .. بس ايه .. عملوها طبعا وطلعوا احلى شغل

أفكار جميلة .. الابتكار هوه فن الممكن .. والعبقرية في البساطة .. الفرق كلها شافت مشاكل … ما قولنا مافيش حاجة اسمها مشاكل .. اسمها تحديات .. شافوا التحديات وهما أصلا عايشينها .. وابتدوا يدوروا على حلول ليها على حسب المتاح .. الله عليهم … لا يعرفوا للمستحيل طريق .. حاجة تفرح .. بس ايه لجنة التحكيم عصرتهم أسئلة .. انا؟؟ ده انا غلبان انا .. ماشي .. اللي عايز يشوف الفرق والصور يدخل على صفحة المكنز على الفيس بوك او صفحة أم حبيبة على الفيس بوك برضه

ان شاء الله الفرق حاتنتقل للمرحلة النهائية يوم 10 نوفمبر .. ومجموع الجوايز مليون جنيه .. معانا 28 فريق .. مهمه مش سهلة خالص .. ربنا يوفق الجميع .. المهم حضراتكم كلكم معزومين على البث المباشر من 10 صباحا يوم 10 نوفمبر ان شاء الله من على صفحة المكنز وصفحة ام حبيبة .. اتفقنا؟

ادي حكاية حبيبة وام حبيبة … ايه بقى سمبل؟ .. النهاردة يوم 22 أكتوبر .. ظاهرة تعامد الشمس على وجه تمثال رمسيس الثاني في منطقة أبو سمبل .. اللقطة دي مدتها 20 دقيقة .. عارفين كان في كام سايح هناك؟؟ اكتر من 1200 سايح .. ايه الجمال ده والله زمان .. ان شاء الله الدنيا حاتقوم وتشد بس يالا ..

عايزيين نكون اتعلمنا من درس كورونا وكل الدروس ازاي نتعامل مع السياحة كصناعة حساسة جدا .. تقولش يا اخي ترمومتر .. بس ايه سوبر إحساس

عارفين؟؟ في مؤتمر تكني ساميت اللي كان في اسكندرية اول الشهر شاركت في اجتماع دائرة مستديرة عن مستقبل السياحة والتحديات والفرص .. وحقيقة كان في كذا حد من رواد الاعمال في مجال السياحة وكان عندهم شوية أفكار وملاحظات بجد لو اتظبطت حانلاقي الدنيا معانا في حته تانية ..

السياحة اصلها حساسة اوي .. ما بتستحملش الهوا .. لانها بالنسبة للناس مش حاجة ضرورية زي الاكل والشرب .. بنسميها انه حلو انها تبقى عندك .. بس ساعة الجد كله بيسيب يا سيدي ..

بس يا جماعة .. ادي حكاية حبيبة وسمبل .. سمبل وحبيبة .. طاقة إيجابية ملهمة .. ربنا يحميكم يا رب وشدوا حيلكم .. اجندة الأسبوع مليانة حاجات .. مواقف وطرائف .. اكلت حاجه اسمها .. بناكوتا .. ولما سألت ايه ده الراجل قعد يشرح وانا ولا الهوا .. بقوله ده صنف اسواني؟ قالي ايوه .. وووواااااوووو ايوه بقى .. عنوان المقالة حايكون “بناكوتا” ولما قعدت احكي عن الاختراع ده للناس اللي معانا بس اهل اسوان بصولي حته بصه .. فا قالولي مافيش حاجة اسمها كده .. المهم .. دخلت على عمنا جوجل اشوف مين الأخت بناكوتا .. طلعت للأسف إيطالي .. بس هي صنف حلو .. حقيقي متعرفلهاش سكة .. ساقع على سخن .. ايس كريم على كرامل .. فكرتني البناكوتا بماجد الكدواني واحمد مكي لما بيقوله .. عايز شخصية بطل بس حنين قوي بس رقيق .. بهيج .. طير انتا … اهوه بالظبط اللي حصلي .. اللي عايز البناكوتا يشوف بتتعمل ازاي على جوجل

بس كده .. فرنساوي وايطالي وايراني .. مصر قلب الدنيا وقد الدنيا .. اول خطوة زي ما كنت قولتها من يناير اللي فات ان كل شهر ازور مدينة علشان نشوف الكنوز على ايد المكنز كانت اسوان .. عاصمة الثقافة الافريقية .. احلى ناس .. مصر قلب الدنيا وقد الدنيا .. اسيبكم طولت عليكم وعلى لقاء ومفاجآت جديدة .. استنوني .. سلام

اقرأ ايضا للكاتب

نزار سامي يكتب المكنز .. كبسولة الشفاء

نزار سامي يكتب لـ الموقع المكنز.. أكتوبر الريادة

نزار سامي يكتب لـ الموقع المكنز يا اسكندرية يا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad