أراء ومقالاتالموقع

نزار السيسي يكتب لـ«الموقع» هل أبدو لك رائعا؟

اذا..سأظل محتفظا بروعتي ما لم تتقدم خطوة أخرى باتجاهي.سيظل الواحد منا رائعاً في عين الآخر …ما دامت المسافة التي تفصل أحدنا عن الآخر ثابتة، وإن اقتربنا من بعضنا أكثر مما يلزم سيتشوه الواحد منا في عين الآخر، وأي مصلحة لنا في أن نتشوه؟!

‏ ‏علينا أن نتعلم ضبط المسافة التي تفصلنا عما يعجبنا ونريد أن يحتفظ بتأثيره في نفوسنا فأكثر المشاهد سحرا سيغدو باهتاً وشاحباً إن نحن غيرنا زاوية النظر أو دنونا منه أكثر من اللازم.لا نقترب كثيرا حتى لا نهترئ، فالقرب أكثر مما ينبغي يستنفد الرغبة والبُعد أكثر مما ينبغي يطفؤها .

المسافات بين البشر ليست مقترنة بالحدود ،المسافات الحقيقية مسافات الأرواح قد يحتل روحك شخصٌ بعيد ٌجداً وقد يجالسك أحدهم ولا تشعر بوجوده دفء القلوب لا يأتي بلمسة يد إنما بلمسة روح والبقاء في القلب ليس لصاحب الكلام الجميل بل لصاحب الموقف النبيل، نحن نحتاج الكتف الذي حين نستند إليه يغنينا عن العالمين،نحتاج إلى العين التى تنظر إلينا من الزوايا التي يهملها الجميع نحتاج إلي من يسكن الأركان المهجورة في دواخلنا ويسرج قلبه لينير عتمة الغربة وظلمة السفر وزحام الراحلين ،لأن علاقة الاهتمام أشمل من علاقه الحب وأكثر شرعية أحيانا.

وبناء علي ذلك تنازلت منذ وقت مبكر عن الرغبة في شرح نفسي للعالم، وعرفت حينها أنه بوسع كل شخص أن يفترض ما يريده و أن يبصرني بالطريقة التي تناسب الظنون بداخله مقابل أن أحتفظ لي برؤيتي (معرفتي وتقديري لنفسي).توقفت عن تبادل الحديث مع أشخاص لا يستمعون وأشخاص أرادوا دائمًا أن يكونوا على حق،توقفت عن البحث عن أشخاص لم يبحثوا عني أبدًا،والتفكير في أشخاص لم يفكروا بي أبدًا.

بدأت أفعل ما يجعلني أشعر بالراحة وبالشغف وتوقفت عن فعل كل ما هو غير ضروري.

سابقا كنت أنبهر بالناجحين وكان النجاح والإنجاز عندي من أعلى القيم ،الآن أصبحت أنبهر بالسعداء، الذين يجدون البهجة في أبسط الأمور، وأصبحت السعادة عندي قيمة أعلى.أدركت أن السعادة وراحة البال أهم من النجاح، وأن النجاح الذي يتعارض مع السعادة لا قيمة له.

اقرأ ايضا للكاتب

نزار السيسي يكتب لـ«الموقع» الناجح لديه خطة..والفاشل لديه تبريرات

نزار السيسي يكتب لـ«الموقع» صانعوا الإرهاب

نزار السيسي يكتب لـ«الموقع» 45 دقيقة سعادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى