أراء ومقالاترئيسية

نزار السيسي يكتب لـ”الموقع” أسبوعيا ” سلسلة “تمت أقواله وتوقع منه” .. شهاده الشهيد المقدم محمد مبروك

بمناسبه تواجد المقدم محمد مبروك أمامنا، شرعنا في سؤال بالاتي اجاب:- إسمي :- محمد مبروك محمد ابو خطاب مواليد 1974 مقدم شرطه مباحث الامن الوطني، وعنواني ورقم بطاقتي معلومه لجهه عملي ، واقول :-

 

س:- بماذا اشارت التحريات والمعلومات التي قمت انت وزملائك بالتوصل اليها؟
ج:- اشارت التحريات والمعلومات عن اجراء قيادات جماعه الاخوان المسلمين عددا من اللقاءات داخل البلاد من بينها التقاء الاخواني محمد مهدي عاكف عام 2004 باحد الامريكيين يرجح ان يكون الامريكي جون جانك- كبير مساعدي اعضاء الكونجرس الامريكي وتم تشكيل وفد اخواني لزياره امريكا للالتقاء بالمسؤولين بوزاره الخارجيه الامريكيه ، كما تردد على مقر نواب الاخوان عام 2006 بشارع الاخشيد بالمنيل امريكيون من اعضاء منظمه مارسخي لدراسات الشرق الاوسط وكان من بينهم الامريكي ريتشارد ميرفي -المساعد السابق وزير الخارجيه الامريكي ،حيث عقد لقاء مع الاخواني محمد سعد الكتاتني وحسين محمد ابراهيم وحمدي حسن .
كما أكدت التحريات والمعلومات والأدله من قيام الاخوان بالاستعانة بحكومه أوباما و تركيا و جماعه الاخوان والتنظيم الدولى الاخواني من جانب، وقيام جماعه الاخوان من جانب آخر بالاستعانه بحركه حماس التي تعد الذراع العسكري للجماعه و دوله ايران وحزب الله اللبناني وذلك بهدف هدم الدوله المصريه ومؤسساتها و اثاره الفتن داخل مصر وذلك حتى تكون جماعه الاخوان القائم على وضع الترتيبات الاقليميه في المنطقه بصفه عامه و بمصر بصفه خاصه وذلك يهدف الى جعل الدوله المصريه دوله رخوه يسهل تحقيق اهداف كل دوله اوجماعه اشتركت في ذلك المخطط حيث تهدف تلك الدول ومنظمات المجتمع الى تحقيق هدف واحد وهو إسقاط الدوله المصريه ومؤسساتها
كما قامت جماعه الاخوان بالاستعانه بحركه حماس وحزب الله اللبناني و دوله ايران في تدريب العناصر التي شاركت في تنفيذ المخطط لخبره تلك الدول العسكريه ووجود الامكانات لديها لتنفيذ تلك العمليات حيث يتم تدريب العناصر العسكريه التي شاركت في المخطط بقطاع غزه تحت اشراف عناصر كتائب عز الدين القسام والحرس الثوري الايراني وعناصر عسكريه لحزب الله اللبناني وكان يتم اطلاع التنظيم الدولي على تفاصيل ذلك المخطط من منطلق ان مرشد التنظيم في مصر هومرشد التنظيم الدولي وافقا ما تنص عليه الائحه العالميه لجماعه الاخوان وكان يتولى ذلك المنصب في وقت تنفيذ الخطه الاخواني محمد مهدي عاكف الذي قام بتسليم مهام المنصب للاخواني محمد بديع عبد المجيد سامي عام 2010 التي قام بإستكمال تنفيذ المخطط في أحداث يناير ٢٠١١ وما بعدها

س:- سياده المقدم … جاء في أقوالكم بأن المخطط كان الهدف منه إسقاط مصر ، ولكن ما الذي قامت به جماعه الاخوان الارهابيه من أعمال وأحداث لمحاوله تنفيذ هذا المخطط ؟
ج:- عقد اعضاء هيئه مكتب ارشاد الجماعه عده اجتماعات خلال عام 2010 برئاسه محمد بديع للإتفاق على تنفيذ المخطط، كما وضعوا خطه تمكنهم من تحقيق هدفهم وذلك للعمل على اثاره الجماهير باستخدام شعارات مظهرها مشروع ومهم لتسيير توجهات الجماهير كالاصلاحات الديمقراطيه واطلاق الحريات وممارسه السياسه عبر الديمقراطيه وتنشيط دور المؤسسات المدنيه مستغلين في ذلك الاوضاع السلبيه في البلاد خلال تلك الفتره غير المقبوله جماهيريا ،ثم دفع الجماهير للانتقال لمرحله اخرى من خلال دفع بعض عناصر جماعه الاخوان لقياده الجماهير نحو ارتكاب اعمال عنف لإشاعه الفوضى بالبلاد لتحقيق مخططاتهم ودفع العناصر الشبابيه الاخوانيه لجماعه الاخوان للدخول على مواقع شبكه المعلومات الدوليه والفيسبوك لإستغلال مطالب الشباب العادله التي كانوا يطالبون بتحقيقها في مواجهه النظام السابق ..وفتح قناه اتصال في الوقت نفسه مع النظام السابق للايهام بعدم المشاركه في المظاهرات المزمع تنظيمها بتاريخ 25-1-2011 لتلافى توجيه ضربه امنيه للجماعه في حاله فشل تلك المظاهرات .
شاركت اعداد محدوده من عناصر الجماعه في الايام الاولى للثوره حتى يتم التاكد من نجاحها ثم الوثوب عليها فيما بعد ، كذلك تم التنسيق مع هيئه المكتب السياسي لحركه حماس والقياده السياسيه لحزب الله اللبناني و دوله ايران للقيام بالدور العسكري داخل البلاد بالتنسيق مع بعض العناصر البدويه الجنائيه بمحافظه شمال سيناء مقابل وعدهم بتحرير ذويهم المعتقلين بالسجون حيث يعتمد ذلك المخطط على توجيه ضربه موجعه لجهاز الشرطه المصريه لافقاده القدره على الحركه من خلال استهداف عدد 160 قسم او مركز للشرطه في توقيت متزامن بدءا من تاريخ 28-1-2011 مستخدمين في ذلك الاسلحه الاليه وإلقاء عبوات حارقه علي تلك الأقسام والاستيلاء على الاسلحه والبنادق الخرطوش من داخلها واقتحام السجون والليمانات بهدف تهريب عناصر حركه حماس وحزب الله والعناصر الجنائيه والسياسيه البدويه بالاضافه لتهريب المساجين الجنائيين لزياده حاله الفوضى والوجود بميدان التحرير و بعض الميادين بالمحافظات لاطلاق النيران على المتظاهرين للادعاء بان قوات الشرطه تطلق النيران على المتظاهرين السلميين .. واسناد مسئوليه تدبير وسائل الاعاشه والسيارات لعناصر حركه حماس وحزب الله اللبناني و عناصر الحرس الثوري الايراني الذين كانوا ينفذون العمليات داخل البلاد لمكتب رعايه الاعمال الايراني الكائن بشارع رفاعه- بالدقي، حيث كان يتم ذلك باشراف ومعرفه القائم بالاعمال الايراني ،وان تنفيذ بنود ذلك المخطط اقتحام الاقسام والسجون كان بهدف ضرب جهاز الشرطه المصري حتى يتسنى لهم السيطره على الاوضاع داخل البلاد واحداث الفراغ الامني الذي يمكنه من تنفيذ مخططهم دون ملاحقه امنيه والسيطره على البلاد ووضع النظام دون جهاز الشرطه لاجبار النظام على القبول بما يملي عليه من الدول والتنظيمات القائمه على تنفيذ ذلك المخطط .

س :- إذكر لنا ما أسفرت عنه التحريات حول الوقائع التي حدثت وظروفها وملابساتها ومرتكبيها ؟
ج:- قام اعضاء هيئه مكتب ارشاد جماعه الاخوان بتوزيع الادوار فيما بينهم واسناد مهام عدد 36 اخرين من عناصر الجماعه لادوار محدده حيث تم رصد تلك الادوار وذلك على النحو التالي :-
(١) تكليف كلا من اعضاء التنظيم (محمود احمد ابوزيد زناتي -احمد احمد علي عباس -ماجد حسن حسين الزمر) بتولي مسئوليه توفير المبالغ الماليه لتنفيذ الخطه و تحويل جزء من تلك المبالغ الى قيادات حركه حماس للانفاق على المهام المكلفين بها وامداد عناصر الحركه و عناصر حزب الله اللبناني ببطاقات هويه مصريه مزوره لاستخدامها اثناء تنفيذ مهامهم داخل البلاد.
(٢) تكليف اعضاء التنظيم ( حازم فاروق عبد الخالق- سعد عصمت الحسيني- مصطفى طاهر الغنيمي) بالتواصل والتنسيق مع قيادات حماس وحزب الله اللبناني و دوله ايران على مواعيد الدفع بعناصرهم العسكريه داخل البلاد بناء على الموعد المتفق عليه فيما بينهم لتنفيذ المهام السابق ذكرها وتقديم الدعم اللوجستي والمعلوماتي الذي يساعدهم على تنفيذ تلك الخطه والتواصل مع قيادات مجموعاتهم اثناء تنفيذ مهامهم وازاله اي عوائق قد تعترضهم
(٣) تكليف كل من اعضاء التنظيم ( احمد رامي عبد المنعم عبد الواحد- احمد عبد الوهاب على دله- عبد الغفار صالحين عبد الباري- محمد حسن محمد الشيخ) بتولي مسئوليه الدخول على شبكات التواصل الاجتماعي للتواصل مع المواطنين واثارتهم وبث الشائعات في اوساطهم وتجهيز مقاطع فيديو مفبركه لتأليب الراي العام على النظام القائم في ذلك الوقت وتحفيزهم ضد اجهزه الشرطه ودفعهم بالتعدي عليها واحراق المنشآت الشرطيه والحكوميه .
(٤) تكليف كل من اعضاء التنظيم ( السيد حسن شهاب الدين ابو زيد- محسن يوسف السيد راضي- ناصر سالم سالم الحافي-صبحي صالح موسى-حمدي حسن علي ابراهيم) بتولي مسؤوليه توفير الاسلحه والذخائر لعناصر التنظيم التي اشتركت في الاعتداء على المنشات الشرطيه والحكوميه عقب قيامهم بمعاينة تلك المنشآت وتحديد المواعيد المثلي لاستهدافها وتحديد اماكن الضعف التأمينية بها حتى يسهل اقتحامها.
(٥) تكليف كل من اعضاء التنظيم (عبد الرحمن محمد مصطفى حسنين-يحيى سعيد فرحات سعد-احمد محمد محمود دياب-احمد محمد عبد الرحمن عبد الهادي-ايمن محمد حسن حجازي) بتولي مسؤوليه توفير السيارات والدراجات الناريه التي سوف تستخدمها عناصر التنظيم اثناء تنفيذ مخططاتهم وتجهيز المواد البتروليه التي تستخدم في تصنيع قنابل المولوتوف والسلاح الابيض الذي سوف تستخدمه عناصر التنظيم فى الاعتداء على المنشات الشرطيه والحكوميه.
(٦) تكليف كل من اعضاء التنظيم (عبد المنعم محمد امين احمد-محمد احمد محمد ابراهيم-احمد احمد علي العجيزي-رجب عبد الرحيم المتولي هباله-عماد شمس الدين محمد عبد الرحمن-احمد ابراهيم بيومي سمره) بتولي مسئوليه الاتفاق مع العناصر الجنائيه و مجموعات الالتراس وامدادهم بالمولوتوف والاسلحه الناريه والخرطوش والسلاح الابيض ودفعهم لمرافقه المسيرات الاخوانيه التى سوف تقوم بمهاجمه المنشات الشرطيه والحكوميه ..فضلا عن توجيه بعض من العناصر الجنائيه لاقتحام المولات والمحلات التجاريه لاحداث حاله من الفوضى والانفلات الامني.
(٧) تكليف اعضاءالتنظيم (السيد النزيلي العويضه – حسن علي ابو شعيشع على-رجب محمد البنا-علي يا عز الدين ثابت علي-احمد ابو مشهور ابو مشهور عوض) بتولي مسئوليه عقد لقاءات مع مسئولي عناصر التنظيم بمختلف المحافظات لشرح خطه تحركهم عقب حدوث حاله الفوضى والمهام التي سوف يكلفون بها وتحميسهم ايمانيا لنيل الشهاده خلال تلك الاحداث و افهامهم بشرعيه قتل ضباط وافراد وجنود الشرطه فضلا عن اشرافهم على تدريب المجموعات التي سوف تكلم بتنفيذ مهام عدائيه ضد قوات الشرطه.
(٨) تكليف كل من اعضاء التنظيم (محمد محمد البلتاجي-يوسف القرضاوي-متولي صلاح الدين عبد المقصود-ابراهيم ابراهيم ابو عوف-اسامه سعد حسن جادو) بتولي مسئوليه السفر خارج البلاد لعده دول خاصه دوله تركيا للالتقاء مع عناصر التنظيم الدولي لوضع بنود خطه التحرك السابق الاشاره اليها واطلاعهم على تجهيزات الخطه اولا باول من خلال عقد لقاءات تنظيميه مشتركه ونقل التكليفات من التنظيم الدولي الى اعضاء مكتب الارشاد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad