سياسة وبرلمان

نائبة بالشيوخ تشدد على وضع مبادئ توجيهية أخلاقية لاستخدام الذكاء الاصطناعي

كتب – محمد إبراهيم:

أكدت النائبة حياة خطاب، عضو مجلس الشيوخ، ضرورة وضع مبادئ توجيهية اخلاقية لاستخدام الذكاء الاصطناعي

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لـ مجلس الشيوخ برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، والتي تشهد استكمال مناقشة تقرير اللجنة المشتركة من لجنة الشباب والرياضة ومكاتب لجان التعليم والبحث العلمي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الطاقة والبيئة والقوى العاملةـ الصناعة والتجارة والمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر عن موضوع “الشباب والذكاء الاصطناعي (الفرص والتحديات)”.

وشددت عضو مجلس الشيوخ، غلى ضرورة وضع مبادىء توجيهية أخلاقية لاستخدام الذكاء الاصطناعي بشكل مسؤول ولأغراض مفيدة، بجانب إعداد وتنفيذ قوانين للحماية من إساءة استخدام الذكاء الاصطناعي.

وأشار تقرير الدراسة، إلى أن يشهد العالم في وقتنا الراهن موجات تحول هائلة في مجالات التحول الرقمي وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، فتصاعد الحديث عن الاتجاه إلى “أنسنة الآلة” و”ميكنة البشرية”، وذلك مع تحول عديد الأفكار الخيالية التي كانت تطرحها الأعمال السينمائية في إطار ما كان يعرف بأفلام الفانتازيا أو الخيال العلمي، إلى واقع نشاهده ونلمسه في حياتنا اليوم، والأمثلة كثيرة في هذا الصدد بدءا من الصعود إلى القمر والسيارات الطائرة والإنسان الآلي الذي يقوم بعديد الأعمال في المجالات المختلفة، الطبية والزراعية والهندسية وغيرها.

وقدمت النائبة حياة خطاب،الشكر لرئيس مجلس الشيوخ المستشار عبد الوهاب عبد الرازق على منحها الكلمة كما قدمت الشكر للنائب أحمد أبوهشيمة رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشيوخ عن دراسة المقدمة له بعنوان: الشباب والذكاء الاصطناعي .. الفرص .. التحديات، موضحة أن البعض استعرض كل المعلومات عن الذكاء الاصطناعي ولكن لابد من الإشارة لعدة أمور.

وأضافت خطاب خلال كلمتها بالجلسة العامة للشيوخ أثناء مناقشة الدراسة المقدمة من النائب أحمد أبو هشيمة، أن من الممكن أن تتعارض أهداف الذكاء الاصطناعي مع القيم الإنسانية الأساسية، كما أن عدم التحكم في الذكاء الاصطناعي قد يؤدي الي كارثة وجودية، موضحة أنه من الممكن أيضا أن يؤدي أيضا إلى الإفتقار في الإبداع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى