الموقعرياضة

مورينيو: صليت وبكيت بعدما سقط إريكسن..وتحدث مع هويبيرج للأطمئنان عليه

كتبت – ياسمين أبو العز

أعرب جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لنادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي، والحالي لفريق روما الإيطالي، عن حزنه لما حدث مع المهاجم الدنماركي كريستيان إريكسن في مباراة منتخب بلاده ضد فنلندا ببطولة كأس أمم أوروبا “2020”، مؤكداً علي أنه بكى وقام بالدعاء من أجل اللاعب الذي سقط مغشياً عليه فجأة في اللقاء.

ومن جانبه قال مورينيو في حواره مع شبكة “توك سبورت” البريطانية:” لم أستطع التوقف عن التفكير في ما حدث لإريكسن يوم السبت، أعتقد أن علينا الآن أن نحتفل لا نحزن”.

وتابع:” إنقاذ كريستيان إريكسن كان أهم من كرة القدم، لكن في نفس الوقت أعتقد أن هذا الموقف أظهر القيمة الرائعة للعبة”.

وكان قد سقط كريستيان إريكسن مهاجم منتخب الدنمارك أثناء مباراة منتخب بلاده، فجأة على الأرض دون أن يتدخل معه أحد، مما أدي إلي دخول الطاقم الطبي سريعاً لأسعافه، حيث قام المسعفون فور دخولهم بعمل الصدمات الكهربائية للاعب داخل أرض الملعب في مشهد خلع قلوب العالم.

وتوقف لقاء الدنمارك وفنلندا لنحو أكثر من ساعة ونصف لأسعاف اللاعب، والذي أخذه الطاقم الطبي سريعاً لأقرب مستشفي بجوار الملعب الذي أقيم عليه لقاء الدنمارك وفنلندا.

وأكدت فحوصات اللاعب أنه تعرض لأزمة قلبية أثناء المباراة، سقط علي أثرها مغشياً عليه، وبعدما تم التأكد من أستقرار صحة إريكسن تم استأناف المباراة التي علقت وانتهت بفوز فنلندا بهدف نظيف.

وأستكمل البرتغالي حديثه:” الحب والتضامن وروح العائلة، ليس فقط عائلة إريكسن، وإنما عائلة كرة القدم التي توحدت خلال الساعات القليلة الماضية نتيجة لما حدث معه”.

وواصل مورينيو:” صليت وبكيت من أجل إريكسن، لكن كم من ملايين من الناس فعلوا ذلك أيضا، كرة القدم يمكنها توحيد الجميع، أعتقد أن علينا الاحتفال الآن بنجاة إريكسن”.

وأختتم مورينيو تصريحاته قائلاً:” لم أتحدث مع إريكسن، لكنني اتصلت ببيير إيميل هويبيرج رفيقه بمنتخب الدنمارك، وتحدث معي عن حالته بإيجابية، وهذه أنباء جيدة لذلك علينا الاحتفال”.

وكان قد أكد الاتحاد الأوروبي والدنماركي لكرة القدم خلال الساعات الماضية أن اللاعب أصبح حالته الصحية أكثر أستقراراً.

الجدير بالذكر أن مورينيو أشرف علي تدريب كريستيان إريكسن عندما كان اللاعب في فريق توتنهام هوتسبير، وذلك قبل أن يرحل لإنتر ميلان في يناير 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad