اقتصادالموقع

مواطن مصري يهدي المجلس الأعلى للآثار 125 قطعة أثرية

أهدى أحد المواطنين المصريين للمجلس الأعلى للآثار مجموعة من القطع الأثرية كانت في حيازته.

ومن جهته قال الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن المجلس قبل هذا الإهداء بعد موافقة اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية ومجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار.

وأعرب وزيري عن سعادته بهذه البادرة التي قام بها المواطن المصري وقيامه بتسليم القطع الأثرية للمجلس، الأمر الذي يؤكد وعي الشعب المصري بأهمية الحفاظ على تراثه وهويته، متمنيا أن يحزو حزوه أي مواطن يمتلك قطعا أثرية.

ومن جانبه قال محمود خليل عبد الحميد مدير عام الحيازة والمقتنيات الأثرية أن القطع بلغ عددها نحو 125 قطعة، عبارة عن أبواب من الخشب المعشق وأوانى من الفخار المطلى وكلج وأحواض من الرخام ومسارج وقواعد أوانى وشمعدانات من النحاس ترجع جميعها إلى العصر الإسلامي.

وفي سياق آخر نجحت البعثة الأثرية المصرية الألمانية المشتركة والعاملة بمعبد إسنا في الكشف عن عدد من النقوش والمناظر والألوان الموجودة في الجزء الجنوبي الغربي من سقف معبد إسنا، والتي تظهر لأول مرة، وذلك بعد الانتهاء من أعمال ترميمها وتنظيفها، ما يأتي في إطار مشروع ترميم المعبد وإظهار ألوانه الأصلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad