حوادث

من أول نوفمبر.. سحب رخصتي القيادة والتسيير لعدم تثبيت الملصق الإلكترونى

كتب – أحمد عمر

أعلنت وزارة الداخلية بأنه اعتباراً من أول نوفمبر سيتم ضبط المخالفين لعدم تركيب الملصق الإلكتروني وسحب رخصتى القيادة والتسيير مع اتخاذ الإجراءات القانونية.

وذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على استكمال المنظومة الإلكترونية وتفعيل كافة عناصرها للوصول إلى أقصى درجات ضبط إيقاع الحركة المرورية.

وتواصل وزارة الداخلية حملاتها لضبط المركبات التى لم يلتزم أصحابها بتركيب الملصق الإلكترونى.

وكانت أهابت وزارة الداخلية بمالكى المركبات بمختلف أنواعها بسرعة التوجه لإدارات المرور التابعين لها لتركيب الملصق الإلكترونى حيث سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية المنصوص عليها فى قانون المرور ولائحته التنفيذية حال عدم وضع أو تثبيت الملصق الإلكترونى المنصرف للمركبة أو إتلافه أو إخفائه أو نقله لمركبة أخرى أوالعبث به بما يفقده صلاحيته (السجن مدة لا تزيد عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن 300 جنيه ولا تزيد عن 1500 جنيه أو إحدى هاتين العقوبتين مع سحب رخصة القيادة لمدة لا تقل عن شهر ولا تزيد عن ثلاثة أشهر ) .

و يحدد الملصق مسار حركة المركبات وتصنيفها “سيارة – دراجة نارية – نقل – مقطورة”، ومدى أحقية المركبات فى السير فى المسار المخصص لها “الحارة المرورية” مع توجيه وإرشاد مستخدمي الطرق .

و يُتيح الملصق لأجهزة الأمن وضع نظام آلي لفحص المركبات أمنيًا حيث يمكن من خلاله التعرف على المركبات المطلوبة أمنيًا والمنتهية التراخيص من خلال الربط مع قاعدة بيانات السيارات، وتطبيق قواعد المرور وتسجيل المخالفات بطريقة إلكترونية وموحدة على كل المواطنين بأنحاء الجمهورية.

كما يساهم فى التعرف على المركبات التي انتهت فترة السماح بتواجدها داخل البلاد عن طريق المنافذ الجمركية، وكذا مركبات المناطق الحرة، وكذلك يهدف الملصق الإلكتروني إلى التسهيل على جمهور المواطنين فى تنقلاتهم واستخدامهم للطرق من خلال سداد الرسوم المستحقة بأنواعها المختلفة “المرور على الطرق – الانتظار وغيرها” دون توقف، ويتم إرسال رسالة نصية عقب كل عملية “خصم – مخالفة – رسوم” تشير إلى رسوم العملية والرصيد المتبقي لدى تفعيل هذه المنظومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad