الموقعتحقيقات وتقارير

منهم أوبت الكباش.. “الموقع” يرصد أعياد فى حب الجمال والنيل شهدتها مصر القديمة

كتبت- حنان حمدتو

يعتبر عيد الأوبت الذى سيتم افتتاح طريق المواكب فى الإقصر تزامنا مع ذكراه اليوم، أحد أهم الأعياد فى مصر القديمة، فهو يعد مظهر من مظاهر كثيرة داخل موكب مقدس كان يبدأ من معبد الكرنك متجهًا الى معبد الأقصر من خلال طريق يُدعى طريق الكباش مع مرور الوقت وآلاف السنين اندثر هذا الطريق تحت الأرض، و بدأت بشاير اكتشاف الطريق منذ عام 1949، وخلال ساعات سيتم إفتتاحه، ويرصد “الموقع” لكم أهم هذه الأعياد التى حفلت بها عصور الفراعنة قبل ألاف السنين.

(نى يارؤ)

هو يوم الأانهار أو عيد الربيع الذى حددوا ميعاده بالانقلاب الربيعي ومع شروق يوم 11 سبتمبر من كل عام تبدأ أولى أيام السنة الفرعونية الجديدة، فقد أعلن التوقيت المصرى القديم بداية عام 6255 قبل الميلاد وهو بذلك يسبق نظيره الميلادى بأكثر من 4 ألاف سن، وفى نفس التوقيتيعتبر هذا موعد اكتمال فيضان نهر النيل، السبب الأول فى الحياة لمصر.

(عيد الوادى الجميل)

كان عيدا شهيراً يقام تكريماً للموتى، في رحلة نيلية تشبه كثيرا رحلة عيد الأوبت الجميل، يخرج إله طيبة الإله آمون في قاربه المعروف وسر- حات وخلفه قارب زوجته موت وقارب ابنهما خونسو في موكب كبير يمثل ثالوث طيبة متجهاً إلى الغرب لزيارة المعابد الجنائزية للملوك الموتى ومقابرهم في جبانة طيبة.

(رأس السنة)

يحتفل به مع بداية كل عام في الأول من شهر توت، فصل الفيضان آخت، يحتفل المصريون القدماء به تزامنا مع وفاء النيل الذي تتجد فيه الحقول، ويفيض فيه النيل ويسبب رخاء البلاد.

(عيد الإتحاد مع قرص الشمس )

يتجدد النيل كل عام وتتجدد القوى الكامنة في قرين الإله المتقمص في تمثاله، وذلك عن طريق ملامسته لقرص الشمس ولذا عرف المصريون القدماء، وتٌقام الطقوس في غرفتين داخل المعبد ثم ينتقل الموكب إلى سطح المعبد، وتوضع التماثيل في جوسق يسمي “حايت” على سطح المعبد، وداخل الجوسق يتم الاتحاد مع قرص الشمس.

(عيد اللقاء الجميل)

هو احتفالية كبرى ويسمى أيضا عيد الزواج المقدس أو كما عرفه المصري القديم حب – سخن – نفر ، تنتقل فيها تمثال إلهة الحب والأمومة والجمال والموسيقي، الربة “حتحور” كل عام من معبدها بـ دندرة في موكب عظيم يقوده حاكم المدينة، لقضاء 15 يوماً في “إدفو” مع زوجها الإله “حورس” و يبدأ هذا الاحتفال بظهور هلال شهر أبيب، الشهر الثالث من فصل الصيف “شمو” وينتهي الاحتفال باكتمال القمر بدراً.

والجدير بالذكر قال الدكتور مصطفى الصغير المشرف العام على طريق الكباش ، إنه سيحيي حفل افتتاح طريق الكباش بالأقصر عيد الأوبت بكافة تفاصيله التي عاشها المصريون القدماء منذ القدم وهو عيد مصري قديم كان يقام سنويا في طيبة، وذلك في عهد الدولة الحديثة وما بعدها، موضحا أن تماثيل آلهة ثالوث طيبة وآمون وموت وابنهما خونسو كانت تصطحب داخل مراكبهم المقدسة في موكب احتفالي كبير، من معبد آمون في الكرنك، إلى معبد الأقصر.

نرشح لك

قبل ساعات من افتتاح طريق الكباش.. السياحة لموقع الموقع : عرض الحنطور المشارك في الافتتاح عبر لقطات مسجلة

اقتصادي لموقع الموقع : افتتاح طريق الكباش حدث عالمي ورسالة جديدة للعالم لتعود السياحة الفرعونية إلى الواجهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad