عيادتك

منها «يقي من الأنيميا أثناءالحمل».. تعرف على فوائد التين وأضراره

كتبت أميرة السمان

عند بداية فصل الصيف وهو موسم لعدد كبير من الفاكهة التي يعشقها الأشخاص وخاصة “التين”، ولأن نسبة كبيرة من الكبار والصغار يفضلون تناوله عن باقي الأصناف، كما أنه ذكر في القرآن الكريم، حيث أقسم به المولى سبحانه وتعالى في سورة التين التي سميت باسمه، وينصح عند شراءه تجنب الثمرة المفتوحة لكونها عرضة للتلوث عن طريق الحشرات الطائرة كالذباب والأتربة، ويجب الاهتمام بغسلها جيدا قبل تناولها، كما أن تناول 3 جبات يوميا هو الحد الآمن للتناول للأصحاء، وعلى

المرضى استشارة الطبيب المتابع للحالة بشأن إمكانية تناوله، وجاءت أبرز فوائده كالأتي:.

يساعد في الوقاية من أنيميا نقص الحديد.

الوقاية من الإمساك وعلاجه، لغناه بالألياف والماء.

يساعد في علاج التهاب الشعب الهوائية والتهاب الحلق.

يساعد في السيطرة على سكر الدم عند معدلاته الطبيعية.

يقي من خطر الإصابة بمرض #ألزهايمر كما يحسن من أعراضه لدى مرضاه.

يقي من ارتفاع ضغط الدم كما يساعد في السيطرة على ارتفاعه لدى مرضاه.

يحمي كبار السن من الإصابة بمرض الضمور البقعي الذي يتسبب بفقدان البصر.

يحسن من القدرة الجنسية للرجال كما يرفع معدلات الخصوبة لديهم.

يساعد في خفض مستوى الكوليسترول السىء مما يدعم صحة القلب والأوعية الدموية.

مصدر للعديد من الفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الجسم، كالحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والفسفور والمنجنيز والنحاس والزنك، وفيتامينات أ وج وك ومجموعة فيتامين ب.

يدعم صحة العظام والأسنان لغناه بعنصر الكالسيوم، كما يحتوي الفسفور الذي يدعم عملية #تكوين_العظام وترميم الخلايا المتضررة فيها.

مفيد للحوامل لاحتوائه على ما تحتاجه الأم والجنين من عناصر غذائية، كما يقي من الأنيميا أثناءالحمل، ويعالج غثيان الصباح لاحتوائه على فيتامين ب 6.

وجاءت أضرار التين كالأتي:

احتواء التين على فيتامين ك قد يتعارض مع أدوية سيولة الدم.

قد يتسبب الإفراط في تناول التين بانخفاض ضغط الدم.

غناه بالألياف قد يتسبب في حدوث الإسهال في حال فرط تناوله.

قد يتسبب تناول التين بمشكلات أثناء وبعد الخضوع للجراحة، لذلك فعلى من سيخضعون للجراحة تجنب تناوله لمدة أسبوعين قبل الجراحة.

قد يتسبب التين بإثارة الحساسية لدى بعض الحوامل تحديدا، حتى مع عدم وجود تاريخ سابق للحساسية لديها، نظرا لتأثير هرمونات الحمل.

تعطى ثمرة التين الواحدة حوالي 45 سعرة حرارية، لذلك فالإسراف في تناوله لا يلائم #مرضى_السمنة وراغبي إنقاص الوزن.

التين المجفف غني بالسكريات وفي حال عدم الإهتمام بنظافة الأسنان بعد تناوله يتسبب في تسوسها.

يتسبب الإفراط في تناول التين بزيادة حساسية الجلد لأشعة الشمس، مما يؤدي لشيخوخة الجلد المبكرة ويزيد احتمالات الإصابة بسرطان الجلد.

لا يناسب التين مرضى زيادة ترسب أملاح الأوكسالات فقد يتسبب لهم في تكون حصى الكلى لغناه بأملاح الأوكسالات.

قد يتسبب التين في إثارة الحساسية لدى بعض الأشخاص، لا سيما من يعانون من حساسية حبوب اللقاح وحساسية اللاتكس الطبيعي، وهو تلك المادة البيضاء التي تغطي ثمار التين الناضجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad