أخبارالموقع

مندوب مصر في الأمم المتحدة : الدولة المصرية تتعامل مع ظاهرة الإرهاب بمقاربة شاملة

أكد السفير محمد إدريس، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك، اهتمام مصر  بالتعامل مع ظاهرة الإرهاب من كافة جوانبها بمقاربة شاملة.
وأشار ادريس إلي توجيه الدولة المصرية العناية الواجبة لدعم وتكريم شهداء وضحايا الإرهاب خاصة في ظل اهتمام الدستور المصري بتكريم شهداء ومصابي العمليات الإرهابية وأفراد أسرهم، وسن التشريعات الوطنية التي تضمن حقوق ضحايا تلك العمليات، مشيراً الي إنشاء كل من المجلس القومي لرعاية أسر الشهداء والمصابين وصندوق تكريم شهداء وضحايا الإرهاب وأسرهم.
جاء ذلك خلال مشاركته في فعالية تم تنظيمها بالتنسيق بين مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب ومجموعة أصدقاء ضحايا الإرهاب بمناسبة الذكرى الثالثة لليوم الدولي لتأبين ضحايا الإرهاب، بمشاركة ورعاية السكرتير العام للأمم المتحدة ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ووكيل السكرتير العام لشئون مكافحة الإرهاب وأعضاء مجموعة أصدقاء ضحايا الإرهاب، فضلاً عن عدد من أسر الضحايا والناجين من العمليات الإرهابية وممثلي مراكز الأبحاث ومنظمات المجتمع المدني المعنية بمكافحة الإرهاب.
وأضاف مندوب مصر الدائم أن هذا الحدث يأتي في إطار النشاط الذي تقوم به مجموعة أصدقاء ضحايا الإرهاب، التي قامت مصر وعدد من الدول بتأسيسها بالأمم المتحدة في 25 يونيو 2019، وتهدف إلى دعم حقوق الإنسان المرتبطة بضحايا الإرهاب وتلبية احتياجاتهم من جراء تداعيات العمليات الإرهابية.
كما ألقت مجموعة أصدقاء ضحايا الإرهاب كلمة أكدت فيها على أهمية دعم حقوق الإنسان التي ينتهكها الإرهاب، والحفاظ على حقوق الضحايا وأسرهم، والاستماع لهم والاستجابة لمطالبهم خاصة فيما يتعلق بتوفير الرعاية الطبية وكافة أوجه الدعم الأخرى، مشددة على تقديم هذا الدعم دون تراجع في ظل تحديات وتداعيات جائحة الكورونا، ومشيرة إلى أنه يجب التنبه إلى أن الإرهاب لم يتراجع في ظل جائحة الكورونا مما يوجب مضاعفة جهود مكافحته، ومؤكدة أن المجموعة سوف تستمر في دعم أسر الضحايا والناجين من العمليات الإرهابية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad