الموقعخارجي

“ممكن يرجعوا يعيشوا تاني في البلاد”.. عفو رئاسي من طالبان إلى الحكومة الأفغانية

كتب_ أحمد عبد العليم

حذرت حركة طالبان، اليوم الاثنين، الرئيس الأمريكي جون بايدن، مهددة إياه في حال تلكؤه بشأن سحب قواته من أفغانستان بعد الموعد المحدد.

وحسب وكالة “رويترز” للأنباء، أكد مسئول بحركة طالبان، اليوم الإثنين، عدم تقدم القوات الأجنبية في أفغانستان بطلب حتى الآن لتمديد بقائها في أفغانستان لما بعد 31 أغسطس الجاري.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، ذكر في وقت سابق، أن الرئيس جو بايدن يأمل في إنهاء عملية سحب القوات الأمريكية من أفغانستان بحلول 31 أغسطس.

كما أعلنت حركة طالبان، اليوم الاثنين، أنها منحت عفوا لجميع مسؤولي الحكومة الأفغانية السابقة، بمن فيهم الرئيس السابق أشرف غني، مؤكدة أنه يمكنهم العودة والعيش في أفغانستان.

وحسب ما نقلته وكالة “تاس” الروسية، قال المسؤول في حركة طالبان، خليل الرحمن حقاني، في مقابلة مع قناة “جيو” الباكستانية، إن طالبان تعفو عن الرئيس الأفغاني أشرف غني ونائب الرئيس عمرو صالح، وتدعوهم للعودة إلى البلاد إذا رغبوا في ذلك.

وأشار “لا عداوة بين طالبان والرئيس السابق أشرف غني ونائب الرئيس عمرو الله صالح ومستشار الأمن القومي حمد الله محب”.

وتابع حقاني قائلا: “نسامح أشرف غني وأمر الله صالح و (المستشار الأمني للرئيس الأفغاني) حمد الله محب. نسامح من جانبنا بدءا من الجنرال (كل من حارب ضدنا) انتهاء إلى الشخص العادي”.

كما دعا حقاني، الأفغان الهاربين من البلاد إلى عدم الفرار، زاعمًا أن الدعاية القائلة بأن طالبان ستنتقم منهم “ينشرها الأعداء”.

ووعد حقاني بالآمان لجميع الجنسيات التي تعيش في البلاد، لافتا إلى أن “الطاجيك والبلوش والهزارة والبشتون جميعهم إخواننا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad