الموقعتحقيقات وتقارير

مع احتفالات أعياد الربيع.. “الموقع” يرصد عقوبة بائع أسماك الفسيخ والرنجة الفاسدة

كتبت: حنان حمدتو

قال الدكتور حمدي عرفه أستاذ الإدارة الحكوميه والمحلية بكلية الإدارة بالجامعة الدوليه للعلوم والتكنولوجيا أن وجود فيروس كورونا أثر بشكل كبير علي مستوي مبيعات الفسيخ والرنجة والسردين والأسماك، مشيرا إلي أنه وصل إلي 18 مليار جنيه حجم المتوقع من مبيعات الفسيخ والرنجة خلال العامين الماضين بينما يتوقع انخفاض الطلب علي عمليه شراء الفسيخ والرنجة هذا العام الي ٤٥% .

وأضاف عرفه فى تصريح لـ”الموقع” أن محافظة دمياط تعتبر الأولي في الإدارات المحلية من حيث انتاجية الاسماك حيث تمثل 58% من حجم الإنتاج السمكي في مصر وأسيوط المحافظه الاكثر انخفاظا من حيث إنتاجية الأسماك.

وأفاد أستاذ الإدارة الحكومية بأن مباحث التموين و وزارة الصحة ممثلة في الـ ٢٧ مديرية في الـ ٢٧ محافظة هما من يقومان بصفه مباشرة بالكشف وتحرير محاضر عن الفسيخ والرنجة الفاسدتين مع العلم أن متوسط عدد أطنان الفسيخ الفاسد في كل محافظة يبلغ من٢-٨ طن علي حسب تعداد سكان كل محافظة واستهلاكهم لها، حيث تعد محافظة الشرقية والقلوبية والدقهلية في صادرة استهلاك الفسيخ والوادي الجديد الأقل استهلاكا للفسيخ والرنجة .

وعن العقوبات التي تلاحق أصحاب المحلات التي تبيع فسيخ ورنجة فاسدتين ، نوه إلى أن القانون غش السلع رقم ٢٨١ لعام ١٩٩٤م قال ان عقوبة بيع السلع الفاسدة سواء كانت غذائية أو صناعية، يعاقب الشخص بمدة حبس حد أقصي ٥ سنوات وحد أدني عام واحد فقط وغرامة تصل الي ٢٠ الف جنيه في المتوسط وإذا نتج عن بيع السلع الفاسدة وفاه الانسان فان الأشغال الشاقة المؤبدة تلاحقه مع دفع غرامه ١٠٠ ألف جنيه.

نرشح لك

تعرف على أسعار الفسيخ والرنجة في الأسواق بالتزامن مع شم النسيم

تحذير استشارى صحة عامة يكشف لـ الموقع كارثة تناول الفسيخ على حياة الإنسان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad