الموقعتحقيقات وتقارير

«معديات الموت».. مراكب متهالكة تحصد أرواح المئات سنويًا..من المسئول عنها؟..خبير إدارة محلية يجيب؟ (خاص)

كتب- أسامة محمود

تحولت معديات النيل فى محافظة بنى سويف إلى كارثة تحصد أرواح المئات من البشر سنويًا وباتت أزمة يومية يواجهها الأهالى ومواطنى القرى والنجوع بالمحافظة ليس لها حلول، خاصة لتكراراستخدامها فى زيارة المقابر ومحاولة الوصول للجانب الاخر من النيل .

وتكررت حوادث المعديات نتيجة لعدم الصيانة الدورية لهذه المراكب المتهالكة بالإضافة إلى عدم وجود رقابة ومتابعة من الأجهزة المعنية سواء المحليات، وزارة الرى أو المسطحات المائية أو وزارة النقل القطاع النهرى، وكا يقال “المعديات والمراكب النهرية بالمحافظات “تفرقت دمائها بين هذه الجهات.

وتعددت حوادث غرق المعديات في مياه النيل ببني سويف خلال الفترة الأخيرة و كان آخرها حادث سقوط الجمعة الماضية لعدد من الركاب في مياه نهر النيل أمام معدية قرية أشمنت مركز ناصر والتي راح ضحيتها مدرس 55 سنة وطفل 9 سنوات وجاري البحث عن جثتيمها حتى الآن.

وتعيد كارثة معدية قرية أشمنت إلي الأذهان حادثة وقعت عام 2011 حيث شهدت القرية سقوط أتوبيس من أعلى معدية قرية اشمنت مركز ناصر والذي كان يقل أكثر من 30 مواطنا من قرية بني حدير مركز الواسطى وأدي الحادث إلى مصرع 20 مواطنا غرقا ينتمون إلى ثلاث عائلات معظمهم من السيدات والأطفال أثناء زيارتهم المقابر في ذكري مرور 40 يوما علي وفاة أحد أقربائهم.

وتوجد فى محافظة بنى سويف 5 معديات رئيسية بالمراكز التي تقع علي النيل وهي معدية كفر منصور وزهرة الشرق (بمركز ببا ) ومعديتا ( الشراهنة – بني عقبة ) والحيبة (بمركز والفشن ) ومعدية أشمنت الشهيرة ( بمركز ناصر ) ويقوم الأهالي باستئجار تلك المعديات من الوحدات المحلية من خلال مزاد علني ويحصلون من خلاله علي التراخيص من هيئة الملاحة النهرية بالقاهرة.

وفى التقرير التالى يكشف”الموقع ” أسباب هذه الكارثة ومن المسئول عنها وكيفية معالجتها حفاظا على حياة المواطنين

من ناحيته قال الدكتور حمدي عرفة أستاذ الإدارة المحلية وخبيراستشاري شؤون البلديات الدولية ، إن المسؤولية تقع علي عاتق 27 محافظا ومن يتبعهم من رؤساء المراكز والمدن والأحياء ورؤساء الوحدات المحلية القروية مسئولية متابعة ورقابة المجري النهري وما يتفرع منه من بحيرات وترع بطول نهر النيل المسؤوليه مشتركه مع وزاره الري وزاره النقل والسياحه وما يتضمنه من مراكب وصنادل ومعديات، ومتابعة مرسى نهر النيل وسير المراكب والصنادل والمعديات وإزالة التعديات على نهر النيل بالتعاون والتنسيق مع الأجهزة التنفيذية للوزارات التي يوجد لها فروع في المحافظات.

وأشار “عرفة “فى تصريحات لـ”الموقع “إلى أن قانون السفن الجديد رقم ٢٤ لعام ٢٠٢٢ م أقرعقوبات تصل الي حبس عاما وغرامة ٥٠٠ألف جنيه للمخالفين، متابعا أن المراكب مسئول عنها المحافظون وما يتبعهم من رؤساء الإدارات المحلية طبقا لقانون الإدارة المحلية رقم 43 لسنة 1979م، حيث تنص المادة رقم 26 على أن المحافظ يعتبر ممثلا للسلطة التنفيذية بالمحافظة، ويشرف على تنفيذ السياسة العامة للدولة، وعلى مرافق الخدمات والإنتاج في نطاق المحافظة، ومسئولا عن الأمن والأخلاق والقيم العامة بالمحافظة، ويعاونه في ذلك مدير الأمن الذي يبحث مع المحافظ الخطط الخاصة بالحفاظ علي أمن المحافظة لاعتمادها، ويلتزم بإخطاره فورا بالحوادث ذات الأهمية الخاصة لاتخاذ تدابير الأزمة في هذا الشأن بالاتفاق بينهما، وللمحافظ أن يتخذ جميع الإجراءات الكفيلة بحماية أملاك الدولة العامة والخاصة وإزالة مايقع عليها من تعديات.

وأوضح عرفة أن المحافظين مسئولون أيضا عن مراجعة رخص قائدي المعديات والمراكب ورخص المراكب ذاتها، وتوافر الأمن بها من إنارة وصافرات إنذار أو وجود وسائل حريق بالتنسيق بين كل محافظ وبين الأجهزة التنفيذية في كل محافظة سواء وزارة الري أو شرطة المسطحات التابعة لكل مديرية أمن لان المحافظ في النهاية هو المشرف علي مدير الأمن في كل محافظة بنص القانون ،علاوة علي أن المادة رقم 27 من القانون ذاته تنص على ذلك.

نرشح لك : 10 آلاف نعش عائم.. هل تعدد جهات الرقابة السبب فى حوادث المعديات النيلية ؟!…”الموقع” يكشف التفاصيل

وطالب عرفة القيادات المسئولة عن المحافظة بمراجعة رخص المراكب النيلية والمعديات و المراكب النيلية وقائديها، والتأكد من وجود وسائل الأمان مع تحديد خط سير محدد وسرعة وحمولة محددتين.

وأوضح خبير الإدارة المحلية أنه يوجد العديد من المراسي النيلية تم إنشاؤها بطرق عشوائية، فضلا عن العديد من المراسي النيلية الخاصه بالمعديات في المحافظات لا يوجد بها إنارة نهائيا أو خدمات، وهنا يتحمل مسؤوليتها رؤساء المراكز والمدن والأحياء الذين يراقب عليهم 27 محافظ

وطالب “عرفة” بضرورة مراجعة رخص المراكب النيلية والمعديات والمراكب النيلية وقائديها، والتأكد من وجود وسائل الأمان مع تحديد خط سير محدد وسرعة وحمولة محددتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad