أحزاب وبرلمانرئيسية

مصطفي بكري يتراجع عن الترشح لوكالة البرلمان

أعلن النائب مصطفي بكري، عضو مجلس النواب، تراجعه عن الترشح لوكالة البرلمان 2021، وذلك بعد توافق القوي الوطنية علي الدفع بالمستشار حنفي الجبالي رئيسا للمجلس، والنائب محمد أبو العينين، والنائب أحمد سعد علي مستوي الوكالة، في ضوء التوافق علي تشكيل هيئة مكتب مجلس النواب.
وأكد بكري علي أن مجلس النواب ينعقد اليوم في ظل تحديات كبيرة تواجها البلاد من الداخل والخارج تستهدف الوطن وأمنه واستقراراه، مؤكدا علي أنه قد عزم مع بدء الفصل التشريعي الجديد التقدم اليوم بالترشح علي مقعد وكيل مجلس النواب في انتخابات هدفها لم الشمل وترسيخ قواعد الديقراطية جنبا إلي جنب مع الاصطفاف الوطني، دعما للدولة الوطنية ومؤسساتها وللقائد الجسور ولكافة الإنجازات التى تحققت منذ 30 يونيو.

ولفت عضو مجلس النواب إلي أنه بعد علمه الاستقرار من قبل تحالف القوي الوطنية علي ترشيح المستشار حنفي الجبالي لموقع رئيس المجلس والنائبين محمد أبو العينين والمستشار أحمد سعد في موقع الوكيلين، قرر عدم الترشح التزاما بما جري من توافق خاصة وأنه كان مرشحا علي القائمة الوطنية، متقدما بالتحية للدكتور علي عبد العال قائلا:”اتقدم بالتحية والتقدير إلي رجل أعطي بلا حدود وقدم الكثير وكان داعما للدولة المصرية ومؤسساتها فى أخطر المراحل الرجل المخلص والقيمة الوطنية وهو الدكتور علي عبد العال”.

يجتمع أعضاء مجلس النواب، في الساعة العاشرة من صباح اليوم الثلاثاء بمقر مجلس النواب بالقاهرة، تلبية لدعوة رئيس الجمهورية بانطلاق الفصل التشريعي الثاني، في الثاني عشر من يناير الجاري، بعد انتهاء العملية الانتخابية، التى أشرفت عليها الهيئة الوطنية للانتخابات، حيث الجلسة الافتتاحية للبرلمان، المنتظر أن تشهد اليمين الدستورية وانتخاب رئاسة المجلس والوكيلين.

وتشهد الجلسة الأولى للبرلمان اليوم والتي تترأسها الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، بصفتها أكبر الأعضاء سنا، وبمعاونة أصغر الأعضاء سنا، تلاوة قرار رئيس الجمهورية بدعوة المجلس للانعقاد، فضلا عن قرارات الهيئة الوطنية للانتخابات بشأن دعوة الناخبين وصولا إلى إعلان النتائج النهائية لكل مرحلة. كما تشهد الجلسة أداء اليمين الدستورية، وتكون البداية لرئيس الجلسة، يليه العضوان المساعدان، ثم باقي الأعضاء واحدا تلو الآخر يعقب ذلك إجراء انتخابات رئيس المجلس، ثم انتخاب الوكيلين، وبعد إعلان النتائج، يتولى الرئيس المنتخب إدارة أعمال الجلسة ومباشرة دوره.

الأمانة العامة لمجلس النواب أعدت خطة للجلسة الافتتاحية حيث سيتم تقسيم الأعضاء علي مستوي القائمة والفردي، ويتم أداء القسم بالتناوب ، فيما حصل موقع تحيا مصر علي مقد كل نائب مخصص له، حيث من الساعة الحادية عشرة حتي الثانية ظهرًا مخصص للفردي، ومن الثانية عشرة للخامسة مساءا مخصص للقائمة.

الخطة تضمنت اتقسيم لـ3 مستويات، حيث المستوي الأول “القاعة” والمستوي الثاني الشرفة الوسطي،والمستوي الثالث “الشرفة العليا”، مع ترقيم كافة المقاعد برقم، مع إرسال خطاب للنائب برقم المقعد والباب المقرر له الدخول منه، مع تقسيم المستويات الثلاثة لـ ألوان مع تقسيم المستوي الأول وهو القاعة لأربع قطاعات بالألوان ومن ثم يكون النائب أمام رقم المقعد ولونه والباب المقرر له الدخول من خلاله، وذلك للنواب في الفردي والقائمة والمعينين.

وتشهد جلسة يوم الأربعاء إعلان قوائم تشكيل اللجان النوعية الـ25، وفتح الباب لتقديم الاقتراحات والاعتراضات كتابة.أما الجلسة في اليوم الثالث الخميس المقبل، فتشهد إعلان قوائم تشكيل اللجان النوعية في صورتها النهائية، بعد دراسة الاقتراحات والاعتراضات المقدمة الأعضاء، لتبدأ بعد ذلك انتخابات هئيات مكاتب اللجان النوعية ،وفي الجلسة المسائية يوم الخميس يتم إعلان نتائج انتخابات مكاتب اللجان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad