الموقعخارجي

مصر تُثمن الإعلان السياسي الخاص بمكافحة الإتجار بالبشر

شاركت السفيرة نائلة جبر، رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر، من خلال كلمة مسجلة في اجتماع الجمعية العامة رفيع المستوى لمكافحة الإتجار بالبشر في نيويورك.

تناولت كلمة مصر خلال الاجتماع استعراض النهج الشامل الذي تبنته الدولة للتعامل مع تداعيات جائحة فيروس كورونا بشكل متكامل من الناحية التشريعية والمؤسسية والاجتماعية من أجل حماية المواطن والمجتمع من جميع صور الاستغلال.

وصرح السفير أسامة عبد الخالق، المندوب الدائم لمصر لدى الأمم المتحدة في نيويورك، بأن اجتماع الجمعية العامة رفيع المستوى يُعد فرصة لتجديد التزامات وتعهدات الدول الخاصة بمكافحة الإتجار بالبشر.

وأعرب عن سعادته باعتماد الجمعية العامة للإعلان السياسي الخاص بمكافحة الإتجار بالبشر، الذي لعبت مصر دوراً نشطاً خلال المفاوضات حوله، ومضيفاً أن اعتماد الإعلان السياسي في هذا التوقيت هو بمثابة رسالة قوية من المجتمع الدولي بعدم التسامح مع تلك الجريمة في حق الإنسانية.

وأضاف أن الاجتماع، الذي عُقد على مدار يومي 22 و23 نوفمبر الجاري، قد تخلله اعتماد الجمعية العامة للإعلان السياسي الخاص بمكافحة الإتجار بالبشر بالتوافق، وكذا عقد جلسات حوار عن التحديات التي يجب مواجهتها لمنع الإتجار بالبشر، خاصة النساء والأطفال، وعن مكافحة استخدام التكنولوجيا الحديثة لتسهيل الإتجار بالبشر، فضلاً عن العديد من البيانات الوطنية للدول لاستعراض جهودها في مجال مكافحة الإتجار بالبشر.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad