الموقعخارجي

مصرع 34 شخصًا بسبب بركان سيميرو بإندونيسا

توفي ما لا يقل عن 34 شخصًا، بينما لا يزال 16 شخصًا في عداد المفقودين بعد ثوران بركان سيميرو في إقليم جاوة الشرقية الإندونيسي مطلع الأسبوع الجاري.

وذكرت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث الإندونيسية، اليوم الثلاثاء، أن معظم الضحايا لقوا حتفهم بعد أن أصيبوا بحطام بركاني حارق خلال ثوران البركان يوم السبت، حيث احترقت أجسادهم لدرجة يصعب معها التعرف على هويات أصحابها.

وقال إي وايان سوياتنا رئيس فريق الاستعداد في وكالة البحث والإنقاذ بجاوة الشرقية، إنه تم العثور على مزيد من الجثث اليوم، لتبلغ حصيلة القتلى 34 شخصًا، في حين مازال 16 شخصًا في عداد المفقودين.

ودفع ثوران البركان القرويين في منطقة “لوماجانج” إلى الفرار من منازلهم وهم في حالة ذعر، في الوقت الذي تصاعد فيه عمود ضخم من الدخان في السماء وتناثرت الصخور المنصهرة على المنحدرات.

وقال المسئولون إن ما لا يقل عن 68 آخرين أصيبوا بحروق.

وأظهرت لقطات تلفزيونية الرماد الناتج عن البركان وهو يطمر المنازل ولم يبق ظاهرا منها سوى الأسقف.

وقال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، الذي زار موقع ثوران البركان اليوم الثلاثاء، إن نحو 2000 أسرة في حاجة لمكان إيواء بعد تدمر منازلهم.

وتابع” علينا أن نحدد أين سوف يتم إعادة توطينهم وبناء منازل جديدة لهم على الفور”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad