حوادث

مصدر أمني ينفي أكاذيب الإرهابية في وفاة شخص بمركز شرطة الزقازيق

كتب – عدي الريان

نفى مصدر أمني، صحة ما تم نشره عبر إحدى الصفحات على موقع التواصل الإجتماعى “فيس بوك” وإحدى القنوات الفضائية الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية، بشأن مزاعم حول وفاة أحد الأشخاص داخل محبسه بمركز شرطة الزقازيق بالشرقية نتيجة الإهمال الطبي.

وأكد المصدر أن ما تم تناوله في هذا الشأن عارٍ من الصحة، وأن حقيقة الواقعة تتمثل في أن المذكور محبوس إحتياطياً بقرار من النيابة العامة على ذمة إحدى القضايا.

وبتاريخ 22/7/2022 تم عرضه على مستشفى الزقازيق الجامعى لمعاناته من ضيق فى التنفس، وتم حجزه بالمستشفى لتلقى العلاج وبتاريخ 5/8/2022 توفى المذكور أثناء تلقيه الرعاية الطبية بالمستشفى، حيث ورد التقرير الطبى يفيد بأن المتوفى كان يعانى من ورم سرطانى بالحنجرة وإلتهاب رئوى حاد، وأن سبب الوفاة هبوط حاد فى الدورة الدموية والتنفسية أدى إلى توقف بعضلة القلب.

وأوضح المصدر أن ما تم تداوله في هذا الصدد يأتى ضمن محاولات الجماعة الإرهابية لنشر الشائعات والأكاذيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad