الموقعخارجي

مصادر: انطلاق الجولة الأولى من المشاورات المصرية التركية في القاهرة

تنطلق، اليوم الثلاثاء، الجولة الأولى لجلسة المشاورات المصرية – التركية في يومها الأول، حسبما أفادت مصادر  لـ”العربية”.

وتستمع القاهرة خلال الجلسة لرؤية أنقرة حول عودة العلاقات، وسيقدم الوفد التركي أبرز ما ستقوم به بلاده خلال المرحلة المقبلة.

وذكرت وسائل إعلام تركية، أن وفدا برئاسة نائب وزير الخارجية، سدات أونال، توجه إلى مصر، الإثنين، في أول زيارة من نوعها منذ العام 2013.

وأكدت المصادر، أنه لن يتم اتخاذ أي قرار في الجلسات التشاورية الأولى، حيث إن القاهرة تنتظر تقديم بوادر حسن النية لبناء الثقة.

من جانبه، أكد المتحدث باسم حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا، عمر جليك، أن بلاده تعمل على تشكيل آليات جديدة لبحث قضاياها مع مصر.

وقال جليك خلال مؤتمر صحفي عقده، الإثنين، تعليقا على زيارتي وفدين رفيعين من تركيا إلى كل من ليبيا ومصر، إنهما لا تأتيان في إطار ملف واحد والحديث يدور عن قضيتين منفصلتين.

وأوضح جليك: “أعمالنا متواصلة مع ليبيا وتمر بمراحل حيوية، أما قضايانا مع مصر فنعمل على تشكيل آليات جديدة لبحثها”.

وأفاد جليك بأن زيارة الوفد التركي إلى القاهرة تأتي في هذا الإطار، وأكد ضرورة تباحث الطرفين بشأن قضايا أمنية إقليمية، على رأسها مسائل البحر المتوسط، بالإضافة إلى مواضيع أخرى مثل اتفاقيات التنقيب عن الغاز في مياهه.

ولفت إلى أن الزيارة تهدف إلى تطوير آلية الحوار بين مصر وتركيا بشكل فاعل أكثر في المرحلة المقبلة سواء على صعيد البحر المتوسط أو العلاقات الثنائية.

وأمس وصل وفد يضم كلا من وزيري الخارجية والدفاع التركيين، مولود تشاووش أوغلو وخلوصي أكار، إلى ليبيا لإجراء محادثات مع حكومة الوحدة الوطنية الجديدة.

وبالتزامن مع ذلك توجه وفد آخر برئاسة نائب وزير الخارجية، سدات أونال، إلى مصر، في أول زيارة من نوعها منذ العام 2013.

وذكر المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، في وقت سابق أن هذه الزيارة يمكن أن تسفر عن تعاون جديد بين البلدين، وتساعد في الجهود المبذولة لإنهاء الحرب في ليبيا، التي كاد أن يؤدي النزاع فيها عام 2020 إلى مواجهة عسكرية بين تركيا ومصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad