حوادث

“مش عايز ياخد معاه الزبالة”.. “سها” تلجأ لمحكمة الأسرة لخلع زوجها

كتب – عدي الريان

أحلام وردية يريدها كل شخص بمواصفات خاصة يحب أن يجدها في نصفه الآخر الذي سيكون شريكًا لحياته، ولكن أحيانا تأتي تلك الصفات على عكس ما يشتهيه البعض، لتكن المعاناة، هكذا كان حال “سها” الشابة العشرينية التي حملت بتلك الحياة وحملتها بين ثناياها، قبل أن تهب الرياح ولا يستطيع زوجها أن ينصاع لرغباتها ولا يجيب على طلباتها بسبب والدته.

منذ فترة الدراسة الجامعية، جمعت قصة حب جنونية بين “سها” و”أحمد” وانتهت تلك القصة بعش الزوجية الذي طالما حلمت أن تكمل حياتها فيه، وعلى الرغم من أبيها الذى كانت له وجه نظر مستقبلية عن تلك العلاقة، والفتى ذو الأخلاق السيئة إلا أن الفتاة أبت أن تقتنع برأي أبيها، وطغى الحب على العقل ليقبل الأب بالزواج من ذلك الفتى، على غير رضا.

“ادبحلها القطة على طول”، بتلك الكلمات الممزوجة بالدموع، حكت الفتاة حديث والدة زوجها طوال الوقت، ليسير الابن وراء نهج والدته، تاركا زوجته في منزلها ويجلس كل الوقت مع الدته، ولم يجيب الزوج لها طلبا ويترك لها المنزل طوال اليوم ويعود على النوم فقط”.

وعن السكين القاطع الذي قطع حبل العلاقة بين الزوجين، هى ترك الزوج “سها” داخل الشقة مانعها من فتح بابه ليتحول المنزل إلى قاع مليئ بالقمامة، “الزبالة بقت في البيت في كل حته ورافض ياخدها معاه”، قالتها الزوجة قبل أن تكمل “حلف عليا لا أرميها ولا هياخدها معاه والبيت أصبح مقلب زبالة”.

وفي الدعوى التي طالبت السيدة فيها من المحكمة الخلع من الزوج، للأسباب سالفة الذكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad