الموقعتحقيقات وتقارير

مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي .. خزائن يوسف الجديدة في الأرض

كتبت – فاطمة عاهد

تولي الدولة إهتماما كبيرا للمشروعات الزراعية في البلاد خلال السنوات الأخيرة، حيث وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بتنفيذ مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي لتوفير المحاصيل الزراعية بأسعار مناسبة للمواطن وكذا العمل في التصدير للخارج.

وتفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي في شهر يناير الناضي مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي باستصلاح ٥٠٠ ألف فدان على امتداد طريق محور الضبعة بالاتجاه الشمالى الغربي للجمهورية.

أبرز معلومات مشروع مستقبل مصر

‏- مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي، يهدف المشروع لاستصلاح 500 ألف فدان، على امتداد طريق محور الضبعة، بالاتجاه الشمالي الغربي لمصر.

‏- يهدف المشروع لتوفير منتجات ومحاصيل زراعية بأفضل جودة، وأسعار مناسبة مقبولة للمواطنين.

– يسهم المشروع في سد الفجوة بين احتياجات السوق المحلية، بإنتاجه واستكمال باقي الاحتياجات من الخارج.

– يوفر المشروع أكثر من 4 آلاف فرصة عمل مباشرة، ومئات الآلاف الأخرى غير مباشرة لجميع فئات المواطنين.

– يشمل المشروع أيضا أنشطة استثمارية عديدة، يوفرها بالتعاون مع كبرى الشركات المتخصصة في الزراعة من القطاع الخاص.

خبير اقتصادي: يؤمن احتياجات مصر الغذائية وينهض بالاقتصاد

قال الخبير الاقتصادي الدكتور وائل النحاس إن مشاريع الاستصلاح الزراعي خاصة مشروع مستقبل مصر يمثل طوق النجاة لمن فقد وظيفته خلال الفترة الماضية بسبب إغلاق المصانع وتقليل العمالة في فترة انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد، ما أثر سلبا ورفع من مستوى البطالة في البلاد.

وأضاف الخبير الاقتصادي في تصريحات خاصة لـ”الموقع” أن تقليل الاستيراد بسبب زيادة رقعة الأراضي المزروعة باستصلاع 500 فدان يعمل على توفير العملة الأجنبية التي تدفعها البلاد للخارج، وكذا التصدير يدخل العملة الأجنبية لمصر بما يساعد بنهوض الاقتصاد.

وأشار إلى أن المشروع يرمن الاحتياجات الداخلية من الغذاء في البلاد، ذلك بالإضافة إلى التوسع في أغلب الصناعات التي تحتاج إلى محاصيل زراعية باعتبارها قوامها الأول.

خبير زراعي: يعتمد على الري بمياه الأبار وبه أحدث أدوات الزراعة

أما عن الدكتور ياسر عبدالحكيم، الخبير في مركز بحوث الصحراء، فقال إن مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي الممتد على مساحة 500 ألف فدان ويقع تم تدشينه المشروع في شهر أبريل من العام 2017.

وأضاف الخبير في مركز بحوث الصحراء أن المساحة التي تم استصلاحها من المشروع حتى الآن هي 250 ألف فدان، كما أن المشروع مزود بأحدث أساليب وأدوات الميكنة الزراعية والري لإتمام العمليات الزراعية المختلفة بجودة وسرعة عالية، بالإضافة لمحطات الكهرباء والشبكات الداخلية.

وأشار إلى أنه تم زراعة محاصيل بنجر سكر و بطاطس، بصل، وطماطم، وجزر، وفاصولياء، وكانتلوب، وشهدت المشروع نجاح كبير في الموالح بالعروة الشتوي، ومصدر المياه هو الآبار كما يتم إضافة مصدر آخر وهو مياه الصرف الزراعي بعد معالجتها.

يوفر فرض عمل بشكل مباشر وغير مباشر

أما عن عضوة لجنة الزراعة والري النائبة أميرة حداد فأشارت إلى أن المشروع يوفر حوالي 5 آلاف فرصة عمل مباشرة لمن يعملون بالأراضي لاستصلاحها، وحوالي200 ألف فرصة عمل غير مباشرة في أماكن بيع البذور والشركات التي تساهم في المشروع وكذا عمال النقل ومن يعملون في الاستيراد والتصدير حيث يقوم المشروع على عروتين، عروة تزرع فى فصل الصيف وأخرى فى الشتاء.

وأشارت “الحداد” في تصريحات خاصة لـ”الموقع” إلى أن المشروع سوف يكون باب لوضع أسعار للمحاصيل، بما يمنع تلاعب بعض التجار بها، حتى وإن كان هناك زيادة في الأسعار سوف تكون طفيفة كما سيسهل كشف المتلاعبين.

وأوضحت أن ما تشهده مصر حاليا من صراع على مياه النيل تؤكد حتمية وضرورة استخدام أحدث أساليب الري كما يحدث في مشروع مستقبل مصر بالاعتماد على الآبار والمياه المعالجة من الصرف الزراعي لتناسب توجه مصر الحالي.

كما أكدت عضوة مجلس النواب على أن المشروع يوفر فرص عمل للشباب بالإضافة إلى مشروع المليون ونصف فدان المقام على أرض مصر لتشجيع الشباب على الاستثمار بزراعة وتوسيع الرقعة الزراعية في مصر.

الفرق بينه وبين مشروع المليون ونصف فدان

قال المتحدث الإعلامي باسم شركة تنمية الريف المصري الجديدة، والمسئولة عن المشروع القومي لاستصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، ياسر مُحب، إنه كثيرا ما يخلط البعض بين مشروع مستقبل مصر الخاص باستصلاح حوالي 500 ألف فدان وبين مشروع المليون ونصف فدان، فالأول يشرف عليه الجيش المصري، ولكن الهدف منهما واحد وهو زيادة الرقعة الزراعية وتحسين الإنتاج الزراعي بمصر وتوفير فرص عمل للشباب.

نرشح لك

رئيس سياحة النواب: مشروع مستقبل مصر للانتاج الزراعى نقلة نوعية كبيرة وله مردود إيجابى قوى

السيسي يتفقد مشروع مستقبل مصر الانتاج الزراعي بالصحراء الغربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad