الموقعخارجي

مستشار وزير المياه الأسبق لـ”الموقع”: مفاوضات سد النهضة لن تُستأنف إلى بشروط مصر والسودان

الدكتور ضياء القوصي مستشار وزير المياه والري الأسبق لـ”الموقع”

خطاب السيسي الأخير بشأن مياه النيل يدل على نفاد شديد لصبر المواطن والمفاوض المصري

أرجو أن تصل رسالة الرئيس إلى إثيوبيا حتى لا تتطور  الأمور لمشاكل تضر بالجميع

يجب أن تتواجد لجنة رباعية دولية للوساطة في المفاوضات ليشهد العالم على “تنطع ومماطلة” أديس أبابا

لن يبدأ الملء الثاني للسد إلا بعد التوصل لاتفاق ملزم وعادل للدول الثلاث

كتب – أحمد إسماعيل علي

قال خبير المياه الدولي، الدكتور ضياء القوصي، إن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي، يدل على أن هناك نفاد شديد لصبر المواطن والمفاوض المصري، “ما ينذر بما لا يحمد عقباه”.

وأضاف مستشار وزير المياه والري الأسبق، في تصريحات خاصة لـ“الموقع”: أرجو أن تكون رسالة السيسي، قد وصلت إلى القيادة السياسية في بلاد الشعوب الإثيوبية، لأن المسألة قد تتطور لمشاكل تضر بالجميع.

وعن توجيه الكونغو الديمقراطية، الرئاسة الحالية للاتحاد الأفريقي، للدول الثلاث “مصر والسودان وإثيوبيا”، لاستئناف المفاوضات الأسبوع المقبل، وضمانات ألا ترواغ إثيوبيا مرة أخرى، قال الدكتور “القوصي”: “إذا استؤنفت المفاوضات، لن تستأنف إلى بشروط الجانبين المصري والسوداني.”

وشدد خبير المياه الدولي، الدكتور ضياء القوصي، على ضرورة وجود لجنة رباعية دولية تضم “الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي، والولايات المتحدة”، للتوسط في أي مفاوضات، “لكي يشهد العالم كله كيف تكون المماطلة والرعونة والتنطع وتضييع الوقت من الجانب الإثيوبي”.

وقال: “نريد أن يرى العالم كله أننا أدينا كل ما يمكن وتنازلنا عن كل ما يمكن التنازل عنه، وتركنا بعض الحقوق التي يفترض أن نأخذها”، مشددا “في رأيي لا يوجد حل آخر للرباعية”.

وعن إصرار إثيوبيا على ملء سدها في يوليو المقبل بسعة 13.5 مترمكعب من المياه، رغم عدم التوصل لاتفاق مع دولتي المصب “مصر والسودان”، قال الدكتور ضياء القوصي، مستشار وزير الري الأسبق لـ“الموقع”: لن يبدأ الملء الثاني إلا بعد الوصول لاتفاق ملزم وعادل للدول الثلاث.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad